رياضة

مدرب ميلان المُقال يهاجم خطيبة بواتينج

الأربعاء 2016.4.13 11:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 112قراءة
  • 0 تعليق
ميهايلوفيتش وبواتينج

ميهايلوفيتش وبواتينج

رفض الصربي سينيسا ميهايلوفيتش المدير الفني المُقال من تدريب ميلان الإيطالي التعقيب على قرار إقالته، في أول تصريحات له منذ رحيله عن "الروسنيري"، مهاجمًا في الوقت ذاته خطيبة النجم الغاني كيفن برنس بواتينج على خلفية تصريحاتها ضده.

وكان ميلان قرر إقالة ميهالوفيتش الثلاثاء في أعقاب خسارة الفريق السبت الماضي أمام يوفنتوس على ملعب "سان سيرو" بهدفين مقابل هدف، حيث تقرر إسناد المهمة مؤقتا لمدرب فريق الشباب كريستيان بروكي حتى نهاية الموسم الجالي.

وقال ميهالوفيتش في تصريحات نشرتها وسائل الإعلام الإيطالية: "أنا لست الشخص الذي ينبغي أن يتم توجيه السؤال إليه فيما يتعلق برحيلي عن الفريق، هذا السؤال يجب أن يتم توجيهه إلى الرئيس (بيرلسكوني)".

وأضاف "المهم بالنسبة لي، هو أن أتقدم بالشكر لجمهور ميلان، الذين كانوا في كل الأوقات رائعين، وهذا يعني أنهم يقدرون ميهايلوفيتش كرجل".

وحول التصريحات التي أدلت بها، ميليسا ساتا، خطيبة لاعبه السابق بواتينج، والتي أشارت فيها إلى وجود حالة من "التوتر" داخل غرفة خلع ملابس ميلان، الأمر الذي قد يكون سببًا رئيسيًا في إقالته، قال ميهالوفيتش: "لا أريد أنني أظهر وكأني عنصريًا، ولكن أعتقد أن المرأة لا ينبغي أن تتحدث عن كرة القدم، هي ليست مناسبة لذلك".

يذكر أن ميهالوفيتش تولى تدريب ميلان في صيف 2015، وقاد الفريق للوصول إلى نهائي كأس إيطاليا ضد يوفنتوس، والذي سيقام الشهر المقبل، غير أن نتائج الفريق على مستوى الدوري الإيطالي جاءت متذبذبة، ما جعل "الروسنيري" يتواجد بالترتيب السادس برصيد 49 نقطة.

تعليقات