سياسة

أبو ردينة يؤدي اليمين نائبا للحمد الله ووزيرا للإعلام

الخميس 2018.8.2 03:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 335قراءة
  • 0 تعليق
نبيل أبو ردينة

نبيل أبو ردينة

أدى الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، اليوم الخميس، اليمين القانونية نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للإعلام في الحكومة الفلسطينية.

وجرت مراسم أداء اليمين في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ولم يتضح على الفور سبب هذا القرار المفاجئ.

وفي ظل غياب المجلس التشريعي، فإن التعديلات الوزارية تجري بموجب مراسيم رئاسية فلسطينية.

وأثار القرار حفيظة حركة حماس، التي قال الناطق باسمها سامي أبو زهري، في بيان له، إن "حكومة رام الله لم تعد حكومة التوافق بعد إضافة نبيل أبو ردينة وغيره من الإضافات السابقة".

ويرأس رامي الحمد الله الحكومة الفلسطينية وله نائب واحد هو زياد أبو عمرو.

وتزامن التعيين الجديد مع حراك مكثف تقوم به مصر، في محاولة لرأب الصدع بين حركتي فتح وحماس باتجاه تحقيق المصالحة الفلسطينية.

وفي هذا الصدد، قالت حماس إن وفد الحركة الموجود في القاهرة سيصل إلى غزة مساء اليوم بكامل أعضائه، بمن فيهم المقيمون خارج القطاع.

وذكرت أن الوفد يضم أعضاء المكتب السياسي للحركة صالح العاروري، وموسى أبو مرزوق، وعزت الرشق، وحسام بدران، وخليل الحية، وروحي مشتهى.

وكان الوفد وصل إلى القاهرة قبل يومين؛ استجابة لدعوة مصرية للتشاور بشأن التطورات الجارية في الشأن الفلسطيني.

وسبق ذلك قيام وفد رفيع المستوى من حركة فتح برئاسة عضو اللجنة المركزية للحركة عزام الأحمد بزيارة إلى العاصمة المصرية، تم خلالها الإعلان عن تسليم رد الحركة على مقترحات مصرية للمصالحة.

 وفي تطور مفاجئ آخر، أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، أن بنيامين نتنياهو ألغى زيارة كان من المقرر أن يقوم بها إلى كولومبيا في أمريكا اللاتينية بسبب تطورات لها علاقة بقطاع غزة.

ورجحت وسائل إعلام إسرائيلية، أن يكون لهذا القرار علاقة بالجهود المصرية لتثبيت وقف إطلاق النار في غزة، وسماح إسرائيل بتنفيذ مشاريع إنسانية في القطاع.


تعليقات