سياسة

عقبات تعرقل تصويت بريطانيين في الخارج

الجمعة 2016.6.24 12:33 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 109قراءة
  • 0 تعليق
مشاركة كبيرة في استفتاء بقاء أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

مشاركة كبيرة في استفتاء بقاء أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

عبر العديد من البريطانيين المقيمين بالخارج عن غضبهم بسبب تأخر فرصة مشاركتهم في استفتاء بقاء أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وحسب ما ذكرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية على موقعها على الإنترنت لم تتح الفرصة أمام العديد من البريطانيين في الخارج لإبداء رأيهم حول إذا يجب على بريطانيا البقاء أو مغادرة الاتحاد.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى وجود خلل في عملية التصويت بالنسبة للبريطانيين في الخارج بسبب أخطاء وتباطؤ إداري.

وعبرت الناخبة جو زيل من منطقة برومبيرلي عن خيبة أملها بعدما قدمت طلبًا للمشاركة في الاستفتاء قبل سفرها إلى باريس، وتقول "لقد حصلت على تأكيد على البريد الإلكتروني الخاص بي بأنني سأتسلم بطاقة التصويت عن طريق البريد، لكن لم يصلني شيء حتى الآن".

ولم تقم لجنة التصويت البريطانية بالتعليق حول هذا التأخير، لكن المتحدث باسم البريد البريطاني أكد أنه تم إرسال جميع الطرود التي تحتوي على بطاقات التصويت إلى جميع البريطانيين المسجلين للتصويت اليوم.

وفتحت مراكز الاقتراع في بريطانيا أبوابها في تمام الساعة 6:00 بتوقيت جرينتش أمام الناخبين للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء.

ويحق لعدد قياسي يقدر بـ46.5 مليون ناخب التصويت اليوم في مراكز الاقتراع، التي ستظل مفتوحة حتى 21:00 بتوقيت جرينتش في يوم ممطر للغاية.

ويجيب الناخبون في الاستفتاء على السؤال التالي: "هل ينبغي أن تبقى بريطانيا عضوا في الاتحاد الأوروبي أم تترك الاتحاد الأوروبي؟".

ومن المتوقع أن يتم معرفة نتائج الاستفتاء في وقت مبكر من صباح الجمعة، وليس من المنتظر الإعلان عن نتائج أولية غير رسمية.

تعليقات