سياسة

اعتقال 6 أتراك بينهم جندي.. والتهمة "غولن"

السبت 2019.1.12 12:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 235قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي أردوغان ورجل الدين فتح الله غولن - أرشيفية

الرئيس التركي أردوغان ورجل الدين فتح الله غولن - أرشيفية

قررت محكمة تركية اعتقال 6 أشخاص من بينهم جندي لا يزال في الخدمة، من أصل 13 مثلوا أمامها على خلفية اتهامهم بالانتماء إلى جماعة رجل الدين فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بتدبير المحاولة الانقلابية عام 2016.

وحسب ما ذكره الموقع الإلكتروني التركي "خبر ترك"، الجمعة، فقد أصدرت القرار إحدى المحاكم في ولاية "بولو".

وكانت قوات الأمن شنت عملية أمنية في 9 ولايات مختلفة لضبط المطلوبين فور قرار النيابة العامة بتوقيف الـ13 شخصاً.

ورأت النيابة بعد التحقيق مع المتهمين عرضهم على المحكمة مع المطالبة باعتقالهم.

وبعد مثول المتهمين أمام المحكمة، والاستماع لهم في التهم المنسوبة إليهم قررت هيئة المحكمة اعتقال 6 منهم، من بينهم جندي لا يزال في الخدمة، وإطلاق سراح الآخرين مع تطبيق شرط المراقبة القضائية عليهم.

ويتهم أردوغان وحزبه "العدالة والتنمية" غولن بتدبير المحاولة الانقلابية، وهو ما ينفيه الأخير بشدة.

وتعتقد المعارضة التركية أن أحداث ليلة 15 يوليو/تموز هي انقلاب مدبر من أجل تصفية المعارضين من الجنود وأفراد منظمات المجتمع المدني، من خلال اختلاق جريمة تحت ذريعة "جريمة الانتماء إلى حركة الخدمة".

وتشن السلطات التركية بشكل منتظم شبه يومي حملات اعتقال طالت الآلاف منذ المحاولة الانقلابية، تحت ذريعة الاتصال بجماعة غولن.

وفي 3 يناير/كانون الثاني الجاري أعلن سليمان صويلو وزير الداخلية التركي أن عدد المعتقلين في عام 2018 بلغ 750 ألفاً و239 شخصاً، بينهم أكثر من 52 ألفاً فقط بشبهة الانتماء إلى غولن.


تعليقات