رياضة

4 نجوم توهجوا ليفوز تشيلسي بالدوري

السبت 2017.5.13 01:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 567قراءة
  • 0 تعليق
فريق تشيلسي

تشيلسي بطلاً للبريميير ليج

أصبح تشيلسي رسميا بطلاً للدوري الإنجليزي موسم 2016-2017، بعد الانتصار الثمين الذي حققه على منافسه وست بروميتش ألبيون بهدف نظيف، قبل مباراتين من نهاية مشواره بالمسابقة، بعد موسم كبير للبلوز محا به أوجاع الموسم الماضي المخيب للآمال. 

كيف أعاد كونتي هيبة تشيلسي في موسم واحد؟

وبما أن كل نجاح ولقب له رجاله الذين أسهموا بنسبة كبيرة في تحقيقه، فإن تشيلسي لديه فريق رائع وكان لاعبوه على قدر الحدث، وحققوا اللقب السادس للنادي بالدوري، تحت قيادة عبقرية للمدرب الإيطالي أنطونيو كونتي، غير أن هناك 4 نجوم تفوقوا على أنفسهم، وتوهجوا فوق العادة، وكان لهم النصيب الأكبر في هذا الإنجاز عبر الأداء الرائع الذي قدموه في أغلب مباريات الموسم.


1) نجولو كانتي

أكثر لاعبي البريميير ليج قطعًا للكرات باستخلاص أكثر من 250 كرة من الخصوم، كما أنه أكثرهم إفسادا لهجمات المنافسين (319 هجمة ضائعة)، وكان إحدى الرئات الحيوية للفريق بوسط الميدان طوال الموسم، ومثلما كان أحد أسباب تتويج ليستر سيتي التاريخي في الموسم الماضي، فإنه كان الحلقة الأبرز في تتويج تشيلسي هذا العام أيضًا بأداء استثنائي، نال عنه جائزة لاعب العام في المسابقة، رغم كونه لاعب وسط دفاعيا، فما قدمه الدولي الفرنسي للبلوز طوال الموسم جعلهم يضعون النجمة السادسة لهم بالدوري على قميص الفريق.


2) ايدين هازارد

إحدى أهم وأبرز المواهب الكبيرة بالقارة العجوز خلال المواسم الـ5 الأخيرة، فهو يملك من الإمكانيات والمهارات والأهداف الكثير، وأسهمت تمريراته الحاسمة وتنقلاته بالكرة وأهدافه القاتلة في تتويج البلوز بلقب الدوري، بعد موسم كارثي غاب فيه اللاعب عن مستواه المعهود، لكنه استعاده وبقوة هذا الموسم بشكل أكثر من رائع، وكان مثل المايسترو في هجوم ووسط البلوز، حيث أحرز 15 هدفا وصنع 5 أهداف أخرى مما أعاد تشيلسي ملكًا متوجًا من جديد على قمة الكرة الإنجليزية.


3) ماركوس ألونسو  

الظهير الأيسر الإسباني الذي كان شعلة نشاط وتألق كبير بالجهة اليسرى للبلوز، في أول مواسمه بالدوري الإنجليزي الممتاز، ترك انطباعًا كبيرًا بأداء ومستوى خيالي هجوميًا ودفاعيًا، ويكفي أنه مدافع وأحرز 6 أهداف كاملة، وصنع 3 أخرى لزملائه، وشكل جبهة نارية مع هازارد، لطالما أوجعت الخصوم وجمعت الكثير من النقاط لتشيلسي ليتوج بطلا النهاية.


4) دييجو كوستا

عاد المهاجم الإسباني الشرس لمستواه الكبير مرة أخرى بعد الموسم الماضي الذي كان صعبا عليه وعلى زملائه، فعاد لحسه التهديفي الكبير من جديد وشكل إزعاجًا كبيرًا لكل دفاعات فرق الدوري الإنجليزي، حيث أحرز 20 هدفا بالتمام والكمال وصنع 6 أهداف أخرى لزملائه، ليصبح مثل السيف في مقدمة الصفوف لفريق المدرب كونتي، وتخطى به كل الحواجز والسدود التي حالت بينه وبين الشباك، ومن ثم التتويج باللقب، فكان كوستا أحد أبرز من أسهموا بقوة في هذا التتويج الكبير.

تعليقات