سياسة

السجن 60 عاما لأول ضابط أمريكي متهم بالإرهاب

الأربعاء 2017.12.20 04:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 636قراءة
  • 0 تعليق
الضابط

الضابط "نيكولاس يانج"

تستعد المحكمة العليا بولاية فيرجينيا الأمريكية لإعلان حكمها على أول ضابط شرطة بتاريخ الولايات المتحدة توجه له تهمة الإرهاب.

وحسبما ذكرت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" الأمريكية، فإن ضابط الشرطة الأمريكية "نيكولاس يانج" هو أول ضابط شرطة بالولايات المتحدة توجه له تهمة الانتماء لتنظيم إرهابي، وأن المحكمة حددت يوم 23 فبراير المقبل لإعلان حكمها النهائي ضده الذي سيكون 60 عاما من السجن حسب قرار لجنة المحلفين بالقضية.

وكانت الصحف الأمريكية قد تداولت قضية الضابط الأمريكي الذي ولد بمدينة الإسكندرية بنسختها الأمريكية بولاية فيرجينا، والتي تعد من أعقد القضايا التي تعرض على المحاكم الأمريكية بخصوص دعم الفكر الإرهابي، فهو متهم بدعم مزدوج لأفكار المتطرفين البيض من أنصار النازية، وفي نفس الوقت متهم باتباعه للفكر المتطرف لداعش وجمعه بين الثقافتين المتطرفتين في تصرفاته.

وحسبما قالت الصحيفة الأمريكية، فإن "نيكولاس يانج" قد ألقي القبض عليه بعد مراقبة المباحث الفيدرالية له، وذلك بتهمة محاولته تقديم المساعدة لأحد أصدقائه من عناصر داعش من داخل الولايات المتحدة.

وكشفت عن أن أحد عملاء المباحث الفيدرالية تخفى في شخصية هذا الصديق وعمل كمخبر متخفٍ حتى استدرج "يانج" وألقى القبض عليه.

وأفادت الصحيفة بأن الأسباب التي كشفت شخصية "يانج" للمباحث الفيدرالية هي ملاحظة المقربين منه وجيرانه لتصرفاته المتطرفة، حيث شوهد وهو يرتدي في أكثر من مناسبة الزي العسكري النازي، إضافة إلى تحوله للإسلام في نفس الوقت، وجمعه للعديد من الكتب والمواد الإعلامية المتعلقة بتنظيم داعش الإرهابي.

تعليقات