سياسة

انتخاب الإمارات أحد نواب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة

الخميس 2017.6.1 10:45 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 614قراءة
  • 0 تعليق
السفيرة لانا نسيبة المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة

السفيرة لانا نسيبة المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة

انتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس بالإجماع السفيرة لانا نسيبة المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة، كأحد النواب الـ21 لرئيس الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة التي تبدأ أعمالها رسمياً في الأسبوع الثالث من سبتمبر القادم.

كما انتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس بالإجماع أحمد عبد الرحمن المحمود السكرتير الثاني في البعثة ليكون واحداً من بين أربعة نواب رئيس لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار "اللجنة الرابعة" والتي تتناول مجموعة متنوعة من مواضيع اللاجئين وإنهاء الاستعمار وحفظ السلام والإجراءات المتعلقة بالألغام والفضاء الخارجي.

وبانتخابها أحد نواب رئيس الجمعية العامة ستكون السفيرة لانا نسيبه عضواً في مكتب الجمعية العامة الذي يدعم عمل الرئيس وذلك ممثلة عن مجموعة دول آسيا ومنطقة المحيط الهادئ، ومن الممكن تكليفها من قبل رئيس الجمعية العامة بتيسير المفاوضات المعقدة بالجمعية العامة.

وتشغل السفيرة لانا نسيبة حالياً منصب رئيسة المجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة لعام 2017 والرئيسة المشاركة للفريق العامل المخصص المعني بتنشيط أعمال الجمعية العامة.

وجددت السفيرة نسيبة في تصريحات أدلت بها في أعقاب انتخابها، التزام الدولة بالإنخراط في مختلف المحادثات الجارية في الأمم المتحدة، وأكدت أن الإمارات العربية المتحدة تبحث دائما عن سبل للمساهمة في تطوير منظومة الأمم المتحدة بنطاق واسع.

أضافت أنه باعتبار الإمارات العربية المتحدة الرئيس المشارك للفريق العامل المخصص ورئيس المجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والآن نائباً لرئيس الجمعية العامة، فإنها تسعى إلى ضمان تجهيز المنظمة بشكل أفضل لتلبية احتياجات جميع الدول الأعضاء.

كانت الجمعية العامة قد انتخبت أمس ميروسلاف لاجاك وزير الشؤون الخارجية والأوروبية في سلوفاكيا من مجموعة أوروبا الشرقية، رئيساً لدورتها الثانية والسبعين.

تعليقات