سياسة

انطلاق أعمال الدورة الأولى للجنة المشاورات "الإماراتية-الأوزبكية"

الأربعاء 2018.12.5 07:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 192قراءة
  • 0 تعليق
علما الإمارات وأزوبكستان

علما الإمارات وأزوبكستان

انطلقت بديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، اليوم الأربعاء، أعمال لجنة المشاورات السياسية الأولى الإماراتية - الأوزبكية. 

ترأس اللجنة من الجانب الإماراتي خليفة شاهين المرر مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية، بحضور محمد حارب المحيربي، سفير الإمارات لدى أوزبكستان، وأحمد الحاي الهاملي، مدير إدارة غرب آسيا بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، في حين ترأس الجانب الأوزبكي دلشاد أحدوف، نائب وزير الخارجية الأوزباكستاني، بحضور سعادة منصور بيك قليشوف، القنصل العام لجمهورية أوزبكستان وسعادة لطف الدين خوجايوف، رئيس إدارة التعاون مع دول جنوب آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا.

واستعرض الجانبان خلال الأعمال عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وبحث سبل تعزيز التعـاون وتطوير العلاقات الثنائية بما يسهم في تحقيق المصالح المشتركة وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية.

وأشاد مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية بالعلاقات الإماراتية -الأوزبكية، مؤكداً حرص واهتمام دولة الإمارات على تعزيز وتطوير هذه العلاقات بما يعكس طموحات وتوجهات القيادة العليا في كلا البلدين.

ومن جانبه نوه نائب وزير خارجية جمهورية أوزباكستان بالعلاقات الأوزبكية -الإماراتية، مؤكداً حرص بلاده على تعزيز العلاقات الثنائية مع دولة الإمارات وعلى توسيع قاعدة التعاون الثنائي المشترك بين البلدين.

وأكـد مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية، خلال أعمال اللجنة ضرورة تعزيز العلاقات المشتركة وأهمية الاستفادة من الميزات التنافسية، من أجل توسيع قاعدة التعاون المشترك والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها في جميع المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية والسياحية والثقافية، فضلا عن تشجيع تبادل زيارات الوفود الرسمية للاستفادة من الإمكانات المتطورة والمحفزة في كلا البلدين والارتقاء بها إلى مستويات أفضل وآفاق أرحب بشكل يخدم مستقبلهما.

وشدد الجانبان على أهمية التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين وعقد اجتماعات لجنة المشاورات السياسية بين البلدين بشكل منتظم والتعاون في المنظمات الإقليمية والدولية.

واستعرض الجانبان الجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب والتطرف، وأكـدا ضرورة إيجاد حلول ناجحة للأزمات المتفاقمة بالمنطقة وإعادة الاستقرار إليها بما يسهم في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.

وفي ختام أعمال اللجنة دعا خليفة شاهين خليفة المرر، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية الإماراتي، الجانب الأوزبكي الاستمرار في تطوير العلاقات الثنائية والارتقاء بها إلى مستويات أفضل وآفاق أرحب بما يسهم في توطيدها وتنميتها في مختلف المجالات بما يخدم الأهداف والمصالح المشتركة وبما يلبي ويحقق مصالح الشعبين الصديقين.

تعليقات