سياسة

انتصارات جديدة للجيش اليمني والمقاومة في حجة وصعدة والضالع

الخميس 2019.2.28 08:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 285قراءة
  • 0 تعليق
جنود للجيش اليمني في صعدة - أرشيفية

جنود للجيش اليمني في صعدة - أرشيفية

حققت قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، بإسناد من التحالف العربي، الخميس، انتصارات ميدانية واسعة في حجة وصعدة والضالع، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى وأسر قيادي بارز في صفوف مليشيا الحوثي المدعومة من إيران. 

وأكدت وزارة الدفاع اليمنية، في بيان لها، أن المقاومة الشعبية حررت جبل حصن المنصورة الاستراتيجي، شرق مديرية كشر شمال شرق محافظة حجة.

وأوضحت أن مسؤول الترقيم والتجنيد، فيما تُسمى بـ"وزارة الدفاع" الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، القيادي علي المرتضى وعددا من مرافقيه وقعوا أسرى في قبضة أبطال القبائل في حجور.

وأسقطت المقاومة اليمنية أيضاً طائرة حوثية مسيرة، تعد الثانية من نوعها خلال أقل من 48 ساعة، حيث استمرت هذه المواجهات 3 ساعات، وخلفت عددا من القتلى والجرحى في صفوف المليشيا، بحسب البيان.

وتزامنا مع ذلك، شنت مقاتلات التحالف العربي 6 غارات جوية في محيط مديرية كشر، استهدفت تجمعات ومواقع مليشيا الحوثي، وذلك لدعم انتفاضة القبائل.

وقال مصدر قبلي لـ"العين الإخبارية" إن التحالف العربي دك بغارتين مواقع الانقلاب الحوثي في بلدة المندلة شرق العبيسة، بينما استهدف محيط حصن المنصورة بغارتين، وأخرى قصفت تحصينات القرعة شمال غرب المديرية.

وفي المعقل الرئيسي للانقلاب الحوثي، شنت قوات الجيش الوطني مسنودة بتحالف دعم الشرعية عملية تمشيط واسعة لتأمين سلسلة جبال جشير الاستراتيجية قرب مركز مديرية كتاف في صعدة، وفق بيان مقتضب للمركز الإعلامي للقوات اليمنية المسلحة.

وحقق الجيش اليمن تقدما ميدانيا جنوبي البلاد، وتمكن من السيطرة على قمة جبل يراخ في جبهة الحشاء بمحافظة الضالع.

وأكد مصدر عسكري لـ"العين الإخبارية" أن 4 حوثيين قتلوا خلال المواجهات مع قوات الجيش اليمني، بينهم قناص كان يتمركز في أعلى قمة للجبل الذي تم تطهيره.


كانت قوات التحالف العربي، نفذت الخميس، رابع عملية إنزال لدعم قبائل حجور اليمنية بالمعدات القتالية والمواد الغذائية، بينما تواصلت جرائم الإرهاب الحوثية بتفجير 13 منزلا للمدنيين شمال شرق محافظة حجة شمالي غرب البلاد.

وجدد رئيس الحكومة اليمنية الدكتور معين عبدالملك التأكيد على انفتاح الحكومة الشرعية على كل الحلول السياسية التي تسهم في تجنيب البلاد المزيد من الدمار وسفك الدماء، مشيرا إلى حرص الحكومة على التنفيذ الكامل لاتفاق السويد فيما يخص مدينة وموانئ الحديدة وتبادل الأسرى والمختطفين دون تجزئة أو تسويف.

تعليقات