سياسة

ولد الشيخ: سلمت أطراف الأزمة اليمنية تصورا للحل قبل تعليق المفاوضات

الخميس 2016.6.30 06:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 223قراءة
  • 0 تعليق
اسماعيل ولد الشيخ

اسماعيل ولد الشيخ

سلم المبعوث الأممي للأزمة اليمنية أطراف النزاع تصورا شاملا لمشروع تسوية للأزمة، وذلك قبل تعليق المفاوضات، المنتظر استئنافها في 15 يوليو.

ولم يكشف المبعوث الأممي في مؤتمر صحفي عصر اليوم بالكويت، عن تفاصيل النقاط المقترحة في مشروع التسوية، لكنه اعلن قبل اسبوعين خارطة طريق تنص على حكومة وحدة وطنية وانسحاب المتمردين من المناطق التي سيطروا عليها وتسليم الاسلحة الثقيلة التي استولوا عليها من الجيش.

وقال المبعوث الأممي، إن المرحلة المقبلة ستخصص لدعم استشارات الأطراف المشاركة في المفاوضات مع قياداتها على أن تعود إلى الكويت في 15 يوليو/ تموز 2016 بتوصيات عملية لتطبيق الآليات التنفيذية وتوقيع اتفاق ينهي النزاع في اليمن.

ووجه ولد الشيخ الشكر للمجتمع الدولي على ما وصفه بـ " الدعم غير المسبوق"، الذي يتم تقديمه للمفاوضات، مشيرا إلى أنه يأمل في المقابل بالحصول على دعم إقليمي كبير للمفاوضات.

وأعلن المبعوث الأممي في السياق ذاته، انتقال لجنة التهدئة من الكويت إلى مدينة ظهران بإمارة عسير جنوب السعودية.

وقال إن الهدف من نقل لجنة التهدئة هو الإشراف المباشر على سريان اتفاق وقف إطلاق النار والتهدئة في جبهات المواجهات في اليمن والمناطق الحدودية.

تعليقات