اقتصاد

بيتكوين تتعافى وواشنطن تحقق في تلاعب بالسوق

الأحد 2018.2.4 11:05 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 441قراءة
  • 0 تعليق
مخاطر بيتكوين مستمرة

مخاطر بيتكوين مستمرة

تعافت العملة الرقمية "بيتكوين" قليلا في تعاملات الأحد بعد خسارة فادحة الجمعة هبطت خلالها 9%.

ووفقا لمؤشرات تداولات بورصة بيتستامب وهى إحدى كبرى بورصات تداول بيتكوين حول العالم، فقد بلغ سعر العملة المشفرة بعد عمليات شراء سريعة 9 آلاف و283 دولارا، وقت إعداد "بوابة العين" تقريرها.

ونقلت صحيفة "إندبندنت" البريطانية عن خبراء قولهم: "الهبوط الكبير الذي شهدته عملة بيتكوين، على مدى الأسابيع القليلة الماضية، وصولا إلى تسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ شهر إبريل عام 2013، قد يكون نتيجة لتلاعب الأسواق".


وانخفض سعر بيتكوين، الجمعة، إلى ما دون 8000 دولار؛ ما يجعله بعيدا عن الارتفاعات التي تحققت منذ أسابيع؛ حيث وصل السعر تقريبا إلى 20 ألف دولار في ديسمبر/كانون الأول.

وعلى الرغم من أن السعر يبدي تعافيا؛ فإن عمليات الشراء السريعة في السوق، تثير القلق بين بعض الهيئات التنظيمية.

ونقلت الصحيفة عن كونور كامبل، المحلل في سبريدكس، قوله إن هذا الانخفاض "عرض مرعب"، مشيرا إلى تقارير مفادها أن لجنة تداول العقود الآجلة للسلع في الولايات المتحدة، تحقق فيما إذا كان للتلاعب بالسوق دور في ارتفاع العملة الرقمية.

ويقول كامبل: "شهدت العملات الرقمية هذا الأسبوع عرضا مرعبا، نتيجة ما حصل من تغييرات تنظيمية في كوريا الجنوبية، بالإضافة إلى الأخبار بحظر فيسبوك لإعلانات المنتج".

وأضاف: "شعرت عملة بيتكوين بالهشاشة؛ فقد تعرضت لضربة يوم الجمعة، بعد تقارير تفيد بأن لجنة تداول العقود الآجلة للسلع في الولايات المتحدة تحقق في الوضع الغريب للعملات الرقمية مع انتهاء عام 2017، بسبب ارتفاع مؤشرات التلاعب بالسوق".

وإلى جانب الحظر في كوريا الجنوبية، والمنظمين في الصين وروسيا، أعربت الهند عن قلقها بشأن بيتكوين، كما دعا بنك ألمانيا المركزي إلى تنظيم عالمي لـ"بيتكوين"، في حين أن وزير المالية الفرنسي يريد قواعد أكثر صرامة للعملات الرقمية.

في وقت سابق من هذا الشهر، حذر الملياردير الأمريكي وارن بافيت، من أن طفرة بيتكوين سوف "تصل إلى نهاية سيئة".


تعليقات