سياسة

مظاهرات ضد الحكومة في الأردن بعد رفع أسعار الخبز

الخميس 2018.2.1 08:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 680قراءة
  • 0 تعليق
جانب من المظاهرات أمام البرلمان الأردني - رويترز

جانب من المظاهرات أمام البرلمان الأردني - رويترز

تظاهر مئات الأردنيين، الخميس، أمام مبنى رئاسة الوزراء والبرلمان في العاصمة عمان، وفي مدينة السلط، مطالبين بإسقاط الحكومة ومجلس النواب، بعد رفع أسعار الخبز. 

وتجمع نحو 500 شخص أمام مبنى مجلس النواب في منطقة العبدلي في عمان حاملين لافتات كتب عليها "لا لسياسة التجويع" و"نحن الخط الأحمر، يسقط مجلس النواب" و"تسقط حكومة الجباية".

وهتف هؤلاء "الأردن بلد الأحرار، كلنا ضد رفع الأسعار" و"الشعب يريد إسقاط الحكومة" و"الشعب يريد إسقاط النواب"، وفقاً لما نقلته وسائل إعلام.


كما تجمع العشرات أمام مبنى رئاسة الوزراء الأردنية في عمان أيضاً مطالبين برحيل الحكومة وإلغاء قرارات رفع الأسعار. وهتف المشاركون "هذا الأردن أرضنا. والفاسد يرحل عنا" و"ليش نسكت، نسكت ليش ومطالبنا لقمة عيش"، إضافة إلى "لا تقلي أمن وأمان والشعب كله جوعان".

وفي السلط (حوالى 30 كيلومتراً شمال غرب عمان) تظاهر نحو 1500 شخص حاملين لافتات كتب على أحداها "الشعب يريد إسقاط مجلس النواب وإسقاط الحكومة وإسقاط الموازنة".

وبدأ العمل في الأردن، السبت الماضي، بقرار رفع أسعار الخبز بجميع أصنافه المحلية وبزيادات متفاوتة تصل إلى 100%، بعد قرار الحكومة في 16 يناير/ كانون الثاني الماضي رفع سعر الخبز المدعوم وفرض ضرائب جديدة على العديد من السلع والمواد بهدف خفض الدين العام الذي تجاوز 35 مليار دولار.

وتخضع معظم السلع والبضائع بشكل عام في الأردن إلى ضريبة مبيعات قيمتها 16%، إضافة إلى رسوم جمركية وضرائب أخرى فرضت عبر السنوات الماضية ما رفع كلفة المعيشة.


تعليقات