اقتصاد

طيران الإمارات تشتري 70 طائرة إيرباص من طرازي "A330-900" و "A350-900"

الخميس 2019.2.14 03:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 95قراءة
  • 0 تعليق
طائرة A380 ضمن أسطول طيران الإمارات - أرشيفية

طائرة A380 ضمن أسطول طيران الإمارات - أرشيفية

كشفت طيران الإمارات عن طلبية لشراء 40 طائرة إيرباص A330-900 و30 طائرة A350-900 بموجب اتفاقية وقعتها مع إيرباص، وتبلغ القيمة الدفترية للصفقة 21.4 مليار دولار (نحو 72 مليار درهم إماراتي).

وسوف تبدأ طيران الإمارات في استلام الجيل الجديد من طائرات إيرباص A330-900 وA350-900 اعتباراً من عامي 2021 و2024 على الترتيب.

وتوصلت طيران الإمارات وإيرباص إلى اتفاقية حول استلام ما تبقى من طلبية طائرات A380، حيث ستتسلم الناقلة 14 طائرة A380 من الآن وحتى نهاية عام 2021، ما سيصل بطلبيتها من هذا الطراز إلى 123 طائرة.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: "بعد شهور عديدة من المباحثات، توصلنا إلى اتفاق مع إيرباص ورولز رويس".

وأضاف قائلاً: "دعمت طيران الإمارات بقوة طائرة A380 منذ أن كانت مخططاً على الورق، وفي الوقت الذي نشعر بخيبة أمل جراء تقليص طلبيتنا وبالأسى لأن هذا البرنامج لا يمكن أن يستمر، فإننا نتقبل هذه الحقيقة".

وتابع: "ولا شك في أن A380 طائرة رائعة يحبها عملاؤنا وطاقمنا، كما أنها تمنح طيران الإمارات تميّزاً عن غيرها، وقد أظهرنا كيف يمكن للناس أن يسافروا بتميّز دائم، وأرسينا معايير رفيعة من خلال تقديم تجارب فريدة للعملاء على متن الطائرة A380، مثل حمام الدوش (شاور سبا) والصالون الجوي".

وقال: "سوف تحافظ هذه الطائرة على مكانتها كأحد أعمدة أسطولنا دخولاً إلى ثلاثينيات هذا القرن، وكعادتها على الدوام، فإن طيران الإمارات ستواصل الاستثمار في منتجاتها وخدماتها الجوية لكي نؤكد لعملائنا أن تجربة طائرة الإمارات A380 ستكون متميزة دائماً وعلى أعلى المستويات".

وحول قرار طيران الإمارات شراء طائرات إيرباص A330-900 وA350-900، قال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: "لا نزال في طيران الإمارات محافظين على استراتيجيتنا القائمة على تشغيل أسطول حديث وعصري وفعّال من طائرات الجسم العريض، وسوف تسهم طلبيتنا اليوم، لشراء 40 طائرة A330neo و30 طائرة A350، في تعزيز تنوع أسطول طيران الإمارات، ودعم نمو شبكة خطوطنا، ومنحنا المزيد من المرونة لخدمة الطلب الموسمي أو الطارئ بصورة أفضل، كما سيلعب هذان الطرازان دوراً مهماً في وضع الخطط المستقبلية لأسطولنا وشبكة خطوطنا".

وسوف تشغل طيران الإمارات طائراتها الجديدة A330neo لخدمة الوجهات الإقليمية القائمة، كما ستتيح لها خدمة مطارات أصغر، ما يفتح المجال لإضافة محطات جديدة إلى شبكة خطوطها العالمية، أما طائرات A350، فسوف تعزز عمليات الناقلة على الخطوط الطويلة، ما سيوفر لطيران الإمارات مرونة إضافية في تخصيص السعة المطلوبة لخدمة الرحلات التي تستغرق ما بين 8 إلى 12 ساعة انطلاقاً من مقرها الرئيسي في دبي.

تعليقات