فن

فاروق الفيشاوي: مسرح القطاع العام لفظَ أنفاسه الأخيرة في مصر

الأحد 2019.4.14 12:55 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 117قراءة
  • 0 تعليق
المؤتمر الصحفي لِمسرحية "الملك لير"

المؤتمر الصحفي لِمسرحية "الملك لير"

قال الفنان فاروق الفيشاوي إنه سعيد بالمشاركة ضمن مسرحية "الملك لير" مع عدد من النجوم، خصوصاً أنه عمل تاريخي ويبقى راسخاً في الأذهان.

وأضاف أن المسرح العام شهِد مراحله الأخيرة ولفظ أنفاسه وانتهى منذ فترة، ليحلّ مكانه مسرح القطاع الخاص الذي حقّق نجاحاً كبيراً.

وخلال مؤتمر صحفي حول العمل، أكد الفنان القدير يحيي الفخراني، أن مسرحية "الملك لير" حقّقت إيرادات عالية في ثلاثة أيام من العرض فقط، مشيراً إلى نجاحها الكبير في أبوظبي أيضاً.


وذكر الفخراني أن المسرحية تعدّ من أهم الأعمال المميّزة، داعياً إلى ضرورة إنتاج أعمال تراجيدية أخرى في الفترة المقبلة، لفائدة الجمهور المصري الذوّاق فنياً.

وحضر المؤتمرَ الصحفي من نجوم العمل فاروق الفيشاوي، نضال الشافعي، هبة مجدي، رانيا فريد شوقي، ريهام عبدالغفور، فضلاً عن أيمن الشيوي وأحمد عزمي.

وشهِد الحدث كذلك أحمد فؤاد سليم، محمد فهيم، تامر كرم، مجدي الهواري، كما أُقيمَ استقبال لمجموعة النجوم الحاضرة بالسجادة الحمراء، ما يُمثّل تقليداً جديداً للفنّ الرابع في مصر، وخصوصاً العروض التراجيدية.


قصة "الملك لير" تدور حول ملك بريطانيا الذى ينساق عقله تدريجياً إلى الجنون، متأثراً بصدمته من صنيع ابنتيه.

وكان "لير" قرّر أن يُقسّم مُلكَه بين بناته الثلاث، الكبيرة جونريل والوسطى ريجان والصغرى كورديليا، وفق مدى حبّ كلّ واحدة لِوالدها. 

من هذا المنطلق تتمادى الأختان الكبيرتان فى التملّق وامتداح أبيهما، بينما تتحدّث الصغرى، وهي المُفضّلة لديه، بِصدق بالغ، فيثور ضدّها ويحرمها من أي شيء.






تعليقات