اقتصاد

فورد الأمريكية تنوي نقل أنشطتها خارج بريطانيا بسبب الانفصال

الخميس 2019.2.14 12:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 83قراءة
  • 0 تعليق
فورد تنسحب من بريطانيا حال بريكست بدون اتفاق

فورد تنسحب من بريطانيا حال بريكست بدون اتفاق

قال مصدر مطلع إن فورد موتور الأمريكية لصناعة السيارات أبلغت تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية أثناء مؤتمر بالهاتف، يوم الثلاثاء، أنها ربما تنقل بعض أنشطتها الإنتاجية إلى خارج بريطانيا، بسبب انفصالها عن الاتحاد الأوروبي. 

ووفقاً لرويترز، أضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن فورد أبلغت ماي أنها قد تضطر لاستخدام مواقع بديلة خارج بريطانيا.

كانت صحيفة التايمز أوردت في وقت سابق أن فورد أخطرت ماي بأنها تُسرع وتيرة الاستعدادات لنقل أنشطة إنتاج إلى خارج البلاد.

وفي الشهر الماضي، قالت فورد، التي تدير مصنعين للمحركات في بريطانيا، إنها تواجه فاتورة تصل إلى مليار دولار إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، ويعمل لدى فورد في بريطانيا نحو 13 ألف موظف.

وحذرت شركات صناعة سيارات ومصنعون آخرون من تداعيات انفصال بريطانيا بدون اتفاق، بما في ذلك ارتفاع الرسوم واضطراب سلاسل الإمدادات وتهديدات تحدق بالوظائف.

ومن المقرر أن تنفصل بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي في 29 مارس/آذار.

وقالت فورد في بيان إنها حثت الحكومة والبرلمان مراراً على تجنب الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

وأضافت شركة صناعة السيارات "مثل هذا الوضع سيكون كارثياً لقطاع السيارات في المملكة المتحدة وعمليات التصنيع التابعة لفورد في البلاد "سنتخذ أي إجراء ضروري للحفاظ على تنافسية أنشطتنا الأوروبية".

تعليقات