رياضة

إدانة وزيرة فرنسية سابقة لاتهامها نادال بتعاطي منشطات

الخميس 2017.11.16 09:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 550قراءة
  • 0 تعليق
إدانة وزيرة فرنسية سابقة لاتهامها نادال بتعاطي منشطات

نادال وباشيلو

أدان القضاء الفرنسي (الخميس) روزلين باشيلو وزيرة الرياضة الفرنسية السابقة، بتهمة التشهير برافائيل نادال نجم التنس الإسباني، لاتهامها إياه بتعاطي المنشطات فى برنامج تلفزيوني فرنسي في مارس 2016.

نادال يحافظ على صدارة التصنيف العالمي

واعتبرت محكمة باريسية أن باشيلو مدانة بارتكاب جريمة تشهير، وفرضت عليها غرامة قدرها 500 يورو مع إيقاف التنفيذ، ما يعني أنها لن تضطر إلى دفعها إلا في حال تكرار الواقعة.

وسيتعين على الوزيرة السابقة أن تدفع لنادال مبلغا بقيمة 10 آلاف يورو، بالإضافة إلى 2000 يورو أخرى كرسوم قضائية.

وكان المصنف الأول عالميا طالب -من خلال محاميه- خلال جلسة الاستماع السابقة التي عقدت الشهر الماضي تعويضا قدره 100 ألف يورو تعويضا عن الأضرار التي لحقت بصورته جراء ادعاءات الوزيرة السابقة.

وبعد تلاوة الحكم، أعلن أوليفييه شابويز محامى باشيلو، أن موكلته لن تستأنف الحكم، وأعرب عن أسفه لأن نادال أراد أن يعطي صدى كبيرا لكلمات الوزيرة السابقة.

ومن جانبه، أكد باتريك مايسونوف محامي لاعب التنس الشهير، أن كلمات المسؤولة الرياضية الفرنسية السابقة كان لها "وقع كبير" و"عواقب وخيمة" على الرعاة الحاليين والمستقبلين لنادال.

وبالإضافة إلى ذلك، عرض الملفات الطبية التي أظهرت تعرض نادل لإصابة خطيرة في وتر الركبة اليسرى، الأمر الذي أجبره على التوقف عن اللعب لعدة أشهر، وهو ما لم يكن له علاقة بالمنشطات.

ويذكر أن باشيلو كانت وزيرة الرياضة في فرنسا بين عامي 2007 و2010 ، وشاركت خلال تلك الفترة في العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية.

وقالت باشيلو في لقاء مع قناة (D8) الفرنسية "من المعروف أن إصابة رفائيل نادال، التي توقف بسببها لمدة 7 أشهر، هي في الواقع نتيجة ايجابية" لاختبار للكشف عن المنشطات.

ومن جانبه، رفع نادال دعوى قضائية ضد الوزيرة في 25 أبريل 2016 لإدلائها بمثل تلك الادعاءات من دون دليل.

وأعرب الرياضي الإسباني الدولي عن رغبته في أن يتم نشر نتائج اختبار المنشطات لكافة الرياضيين لوضع حد للشائعات.

تعليقات