سياسة

صحيفة فرنسية: تركيا تؤجج أزمة ليبيا وحاولت إفشال مؤتمر باليرمو

الثلاثاء 2018.11.13 09:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1086قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الاجتماع الأمني الرئاسي حول ليبيا

جانب من الاجتماع الأمني الرئاسي حول ليبيا

اعتبرت صحيفة "لاكروا" الفرنسية أن تركيا حاولت إفشال مؤتمر باليرمو الذي استضافته إيطاليا لحل الأزمة الليبية.

ولفتت "لاكروا" الأنظار إلى زعم تركيا بأن "أي تسوية تجرى بعيداً عنها ستؤتي بنتائج عكسية"؛ وهو الأمر الذي اعتبرته الصحيفة الفرنسية "إشارة إلى دور خفي تلعبه لتأجيج الأزمة، وذلك لاستبعادها من مؤتمر غير رسمي بين الفاعلين في الأزمة على هامش المؤتمر الرئيسي".

وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى ما شهدته باليرمو من "دعوة بعض البلدان، متجاهلين تركيا لكونها لا تلعب دوراً محوريا في الأزمة، الأمر الذي أثار غضب الأتراك وجعلهم ينسحبون".


ورجحت الصحيفة أن "استبعاد تركيا عن اللقاءات غير الرسمية يرجع إلى علاقة أنقرة المعقدة مع القاهرة"، موضحة أنه "فيما تعد مصر فاعلاً رئيسياً في التسوية الليبية، فإن تركيا لا تلعب دوراً إيجابياً في الأزمة".

يشار إلى أن تقارير إعلامية غربية وليبية سابقة قد نددت بالدور التركي في دعم المليشيات في طرابلس.

فيما انتقد رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي انسحاب الوفد التركي من اجتماعات باليرمو بشأن الأزمة الليبية، واصفاً تلك الخطوة بـ"السيئة". 

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، اليوم الثلاثاء.


وقال رئيس الوزراء الإيطالي إنه "من السيئ انسحاب وفد تركيا من اجتماعات باليرمو بشأن ليبيا".

كان مصدر في مكتب القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية قد قال إن القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، قاطع مؤتمر باليرمو المنعقد في إيطاليا، بسبب مشاركة دول داعمة للإرهاب على رأسها قطر وتركيا.

وكشف مصدر عسكري ليبي، الثلاثاء، أن حفتر اشترط منع قطر وتركيا من المشاركة في الاجتماع الأمني الرئاسي في إيطاليا.

وأضاف المصدر العسكري الليبي، في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، أن مطالبة حفتر بمنع مشاركة قطر وتركيا في الاجتماع الأمني الرئاسي "أدت إلى غضبهما". 


تعليقات