سياسة

مليشيا الحوثي تداهم منازل قيادات موالية للشرعية في صنعاء

الأربعاء 2019.4.10 08:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 219قراءة
  • 0 تعليق
عناصر تابعة لمليشيا الحوثي الانقلابية- أرشيفية

عناصر تابعة لمليشيا الحوثي الانقلابية- أرشيفية

شنت مليشيا الحوثي الانقلابية، الأربعاء، حملة مداهمات طالت منازل عدد من القيادات اليمنية الموالية للحكومة الشرعية في العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر لـ"العين الإخبارية" إن المليشيا الانقلابية اقتحمت منزل الشيخ سلطان البركاني، المرشح لشغل منصب رئيس البرلمان الموالي للشرعية، قبيل يومين من انعقاد جلسة لمجلس النواب في مدينة سيئون بحضرموت، شرقي البلاد.

كما اقتحمت مليشيا الحوثي منزل النائبين صخر الوجيه وصالح السنباني في صنعاء، وقامت بطرد السكان القاطنين فيه، كما تم اقتحام منزل حمود خالد الصوفي، رئيس الجهاز الأمني السياسي السابق، في حي حدة السكني بصنعاء. 

ووفقاً للمصادر، فقد اقتحمت المليشيا أيضاً منزل سلطان العتواني، المستشار السياسي للرئيس عبدربه منصور هادي، بواسطة 3 دوريات، وطالبت السكان بإخلائه خلال ساعات.

ومنذ اجتياح العاصمة صنعاء أواخر سبتمبر/أيلول 2014، قامت مليشيا الحوثي بنهب المنازل التابعة لقيادات في الحكومة الشرعية أو موالية لها، وحولتها إلى مقرات خاصة أو سجون سرية. 

وتأتي الحملة الحوثية الإرهابية، كرد فعل على توجه الحكومة الشرعية لعقد البرلمان للمرة الأولى في مناطق الشرعية بمدينة سيئون في حضرموت، مطلع الأسبوع المقبل، وسحب آخر المؤسسات الدستورية من صنعاء. 

وكان مجلس الوزراء اليمني قد استنكر في جلسته الاعتيادية، الأسبوع الماضي، مواصلة مليشيا الحوثي الانقلابية نهجها كعصابة منفلتة خارجة عن القوانين والأعراف والقيم والأخلاق. 

ووصف المجلس، نهب المنازل، بأنها محاولة يائسة بقوة القهر والاستقواء بالسلاح لفرض مشروعها الطائفي والاستبدادي المرفوض من الشعب اليمني.

وأكدت الحكومة اليمنية أن الأسلوب الهمجي الذي تنتهجه المليشيا في انتهاك حرمات المنازل والتنكيل بكل من يعارضها ويقف ضد مشروعها، لا يدل على قوة بل يعكس ضعفاً مخيفاً ومقلقاً وجبناً يتوسل من خلاله بث الرعب ومحاولة الإخضاع، والتغطية على هزائمها المتتالية.

تعليقات