سياسة

إندونيسيا.. الشرطة تتهم داعش بتفجيري جاكرتا

الخميس 2017.5.25 11:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 519قراءة
  • 0 تعليق
جانب من تفجيرات جاكرتا - أرشيفية

جانب من تفجيرات جاكرتا - أرشيفية


حث الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، الخميس، المواطنين على الهدوء بعد يوم من مقتل ثلاثة رجال شرطة فيما يشتبه بأنهما هجومان انتحاريان.. قالت السلطات إنهما يحملان بصمات إرهابيين.

وقالت الشرطة إن عشرة آخرين هم خمسة رجال شرطة وخمسة مدنيين أصيبوا في التفجيرين اللذين وقعا في ساعة متأخرة مساء أمس يفصل بينهما خمس دقائق.. ويعد هذا الهجوم هو الأدمى منذ يناير/ كانون الثاني 2016 حينما هاجم انتحاريون ومسلحون العاصمة مما أسفر عن مقتل ثمانية بينهم أربعة مهاجمين.

وقال الرئيس الإندونيسي في بيان "علينا أن نحتفظ بهدوئنا.. ونحن نستعد لحلول شهر رمضان". 

وتشعر أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان بقلق متزايد بشأن تنامي حدة التطرف الناجم في جزء منه عن جيل جديد من المتشددين يستلهمون نهج تنظيم "داعش" الإرهابي. 

 ووصف المتحدث باسم الشرطة الوطنية أوي سيتيونو تفجيري جاكرتا بأنهما "هجوم إرهابي عالمي" وقال إن التحقيق ما زال جاريا فيما إذا كان المهاجمين تلقيا أوامر مباشرة من سوريا أو أي مكان آخر.

 وأضاف أن الشرطة تعتقد أن تنظيم "داعش" على صلة بالتفجيرين.. وردا على سؤال من الصحفيين عما إذا كانت هناك صلة بين الهجمات والتنظيم الإرهابي قال المتحدث "هناك صلة".

 ولم تذكر الشرطة اسم القتيلين المشتبه بهما لكن مصدرا بإحدى جهات إنفاذ القانون طلب عدم نشر اسمه قال إنه ربما يكون لهما صلة بجماعة "أنصار الدولة" وهي منظمة مدرجة على قائمة وزارة الخارجية الأمريكية للتنظيمات الإرهابية ويقدر بأنها اجتذبت مئات من المتعاطفين مع تنظيم "داعش" في إندونيسيا.. وتعرضت إندونيسيا لسلسة هجمات صغيرة نفذها متعاطفون مع "داعش" خلال الأشهر السبعة عشر الماضية.

تعليقات