ثقافة

السعودية تسدل الستار على مهرجان "الجنادرية"

الجمعة 2019.1.11 11:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 213قراءة
  • 0 تعليق
ختام فعاليات مهرجان الجنادرية

ختام فعاليات مهرجان الجنادرية

أسدل الستار، الخميس، على فعاليات مهرجان "الجنادرية" في دورته الـ33 التي تنظمها وزارة الحرس الوطني السعودية، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.  

وحقق المهرجان الذي يحمل شعار "وفاء وولاء" هذه الدورة مسيرة نجاح طيلة 21 يوماً ماضية، شهدها آلاف الزوار الذين توافدوا بشكل يومي، وسط منظومة متكاملة من الأنشطة الثقافية والتراثية والفنية والرياضية والترفيهية، إضافة إلى أجنحة الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية السعودية، وأجنحة دول مجلس التعاون الخليجي وجناح ضيف الشرف "إندونيسيا"، وكذلك مشاركات إمارات المناطق والمحافظات والأجنحة التراثية.


وأتاحت الوزارة السعودية فرصة الحصول على المعلومات والأنشطة التي تقام في الجنادرية، من خلال مركزين إعلاميين مجهزين بالكوادر البشرية والفنية لتسهيل نقل فعاليات المهرجان إلى مختلف وسائل الإعلام، كما أصدرت "نشرة الجنادرية" اليومية لترصد الفعاليات خبراً وصورة، وتواكب هذه التظاهرة الثقافية والتراثية بمختلف أبعادها.

وقد كانت هناك مشاركة إعلامية متميزة هذا العام للمهرجان، حيث نقل تفاصيل المهرجان في بث مباشر من الجنادرية، كما شارك في نقل أحداث المهرجان 1800 إعلامي من مختلف الوسائل الإعلامية، كما نقلت 150 قناة تلفزيونية و5200 صحيفة على مستوى العالم أخبار وفعاليات المهرجان.


وقد نظم المهرجان عدداً من الندوات في برنامجه الثقافي، منها ندوة "العلاقات السعودية الإندونيسية.. آفاق وتطلعات"، وندوة "الهوية الوطنية في زمن التجاذبات والتحولات الفكرية"، و ندوة "القدس مفتاح السلام للصراع العربي - الإسرائيلي" و"ندوة المرأة في رؤية المملكة 2030"، وندوة "الأمن السيبراني في المملكة"، وندوة الدبلوماسية السعودية والاستقرار الإقليمي والعربي والدولي"، وندوة "الإعلام وصناعة الخوف والتوحش"، وندوة "المملكة وإحياء التراث المادي وغير المادي"، وندوة "إيران والأمن الإقليمي"، إضافة إلى إقامة عدد من الأمسيات الشعرية في الأندية الأدبية في كل من الرياض وجدة والدمام ونجران.

واستمتع رواد المهرجان طيلة الأيام الماضية بالعديد من أمسيات الأدب الشعبي، إذ تم تنظيم سبع أمسيات شعرية على مسرح قاعة المؤتمرات بجامعة الملك سعود للعلوم الصحية، من بينها أمسية نسائية.

وتعرّف زوار الجنادرية من جانب آخر على مناطق الجذب السياحي والمناطق الأثرية في أنحاء المملكة، من خلال جناح "الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني" عبر شاشات العرض والمطويات والمطبوعات.


واستطاع زوار الجنادرية أن يتعرفوا وبكل سهولة على العديد من أجنحة المؤسسات الحكومية والأهلية الأخرى التي شاركت بفاعلية كبيرة، مقدمة خدماتها ومسيرتها التنموية، وحظيت هذه الدورة بمشاركة ما يزيد على 150 من المؤسسات والقطاعات الحكومية السعودية، من خلال الأجنحة والمباني التراثية والمعارض الفنية الثقافية، فضلاً عن المقرات الجديدة هذا العام لكل من وزارة الخارجية ومنطقة تبوك ومنطقة الجوف.

واحتضن المهرجان أجنحة المناطق التي تشارك بموروثها الشعبي إحياء لتراث الآباء والأجداد، من خلال برامج وفعاليات مميزة، منها العروض الشعبية، والحرف اليدوية، والمقتنيات التراثية، والمأكولات الشعبية، والندوات والأنشطة الثقافية، بمشاركة أكثر من 700 عارض في الفرق الشعبية لكل من السعودية والإمارات والبحرين وعُمان.

وتميز مهرجان الجنادرية هذا العام بمشاركة واسعة من دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان ومملكة البحرين، وضيف شرف المهرجان إندونيسيا، عكست الثقل التاريخي والحضاري والثقافي لها، وسط حضور العديد من وزراء وسفراء الثقافة والكتاب وكبار الشخصيات من جميع أنحاء العالم، وكذلك فتح المجال أمام جميع شرائح المجتمع للحضور طيلة أيامه، فيما قدّم خدمات كبيرة تضمنت توفير أماكن للنقل الترددي وتخصيص 5 مواقع لانطلاق الحافلات إلى الجنادرية، وتحديد عدد من الرحلات بشكل يومي في مواقع منتشرة يفصل بين كل رحلة 15 دقيقة.

تعليقات