اقتصاد

المركزي اللبناني يزيد الاحتياطي لتعزيز الثقة في الليرة

الثلاثاء 2018.3.20 02:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 151قراءة
  • 0 تعليق
محافظ مصرف لبنان المركزي رياض سلامة

محافظ مصرف لبنان المركزي رياض سلامة

قال محافظ مصرف لبنان المركزي رياض سلامة، اليوم الثلاثاء، إن البنك سيستمر في زيادة احتياطي النقد الأجنبي من أجل تعزيز الثقة في الليرة. 

وأضاف خلال مؤتمر في بيروت أن احتياطي النقد الأجنبي تجاوز 43 مليار دولار.

وتابع أن الاحتياطي زاد 1.4 مليار في أول شهرين من العام الحالي بفضل رفع سعر الفائدة على الليرة اللبنانية.

وهبطت احتياطيات النقد الأجنبي لدى البنك المركزي أواخر العام الماضي وسط أزمة سياسية إثر الاستقالة المفاجئة لرئيس الوزراء سعد الحريري أثناء زيارة للسعودية لكنه تراجع عنها في وقت لاحق.

يحتاج البنك المركزي لاحتياطيات النقد الأجنبي لحماية سعر صرف عملته وضمان قدرة البلد على تمويل الدين الخارجي. ‭‭ ‬‬وقال سلامة إن متوسط مدة الودائع بالليرة ارتفع من 40 يوما إلى 120 يوما مما يبرز الثقة في العملة اللبنانية المربوطة بالدولار الأمريكي عند المستوى الحالي منذ 1997.

ويوم الجمعة، قال سلامة في تصريحات صحفية إن البنك المركزي لا يخطط لأي عمليات مالية جديدة لزيادة الاحتياطيات، التي هبطت لفترة وجيزة في نوفمبر/تشرين الثاني أثناء الأزمة السياسية، وهو ما وضع ضغوطا على سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي وتسبب في بعض التدفقات المالية إلى الخارج.

وقال سلامة: "الثقة في القطاع المالي اللبناني تبقى قوية". 

وتسببت الأزمة السياسية التي حدثت في نوفمبر/تشرين الثاني في ارتفاع أسعار فائدة العملة المحلية بنحو نقطتين مئويتين.

تعليقات