سياسة

إخماد النيران داخل حظيرة خزانات الوقود بميناء راس لانوف الليبي

الأربعاء 2018.6.20 01:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 367قراءة
  • 0 تعليق
خزانات النفط في راس لانوف

خزانات النفط في راس لانوف

أعلنت شركة راس لانوف لتصنيع النفط والغاز اليوم الأربعاء، إخماد فرق الإطفاء النيران المندلعة في حظيرة خزانات شركة الهروج، وذلك بعد انهيار الخزان رقم 12 وتصريف كميات كبيرة من البترول وانحصار النيران في الخزان رقم 02، والذي كاد أن يتسبب في حرق باقي الخزانات.

 وأوضحت إدارة الإعلام بالشركة أن العوامل الجوية الجيدة واتجاه الرياح ساعدا على ابتعاد النيران عن الخزان رقم 1 ورقم 3 المجاورين للخزان رقم 02.

وقالت : "وبذلك فإن خطورة النيران داخل حظيرة الخزانات قد انتهت ما لم يستجد أمر آخر".

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط قد أعربت أمس الثلاثاء عن قلقها الشديد إزاء ما يحدث في منطقة خليج سرت، مشيرة إلى أن هجمات العصابات الإرهابية ستؤدي إلى كارثة بيئية واقتصادية، وإلى تعطيل البنية التحتية في ميناء راس لانوف بشكل كامل وتوقفه عن العمل حتى لو تحسنت الظروف الأمنية في الفترة القادمة.

وأوضحت المؤسسة أن هذه "الهجمات الغادرة ستؤدي إلى خسائر تقدر بمئات الملايين من الدولارات لإعادة البناء وخسائر بعشرات المليارات كفرص بيعية ضائعة".

وأشارت إلى أن عملية إعادة بناء الخزانات ستستغرق سنوات عديدة خصوصاً في هذه الظروف. 

من جانبه، قال مصدر نفطي ليبي إنه تتم دراسة تحويل بعض صادرات الخام من راس لانوف بعد اندلاع القتال في الميناء إلى مرفأي البريقة والزويتينة.

تعليقات