ثقافة

ساحل العاج ضيف شرف المعرض المغاربي للكتاب

الثلاثاء 2018.10.16 03:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 164قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية للمعرض المغاربي للكتاب

صورة من المؤتمر الصحفي للمعرض المغاربي للكتاب

تحتضن مدينة وجدة بشرق المغرب النسخة الثانية لـ "المعرض المغاربي للكتاب" تحت شعار "آداب مغاربية"، في الفترة الممتدة من 18 إلى 21 أكتوبر الجاري.

وستحل دولة ساحل العاج "كوت ديفوار" ضيف شرف الدورة الجديدة للمعرض، تتضمن فعاليات المعرض توجيه تحية إلى أسماء راحلة، هي الشاعر الفلسطيني محمود درويش، والكاتب الإيفواري برنار دادي، والكاتب التونسي عبدالوهاب المؤدب، وثريا الشاوي التي تعد أول ربانة طيران مغربية.

 ويستضيف المعرض كتابا وشعراء من مختلف أنحاء العالم العربي، من بينهم الشاعران الفلسطينيان نجوان درويش وباسم النبريص، والروائي الفلسطيني عبّاد يحيى، والشاعر العُماني عبد الله حبيب، والروائي الجزائري محمد علاوة حاجي، ثم الكاتبات صباح سنهوري من السودان، ورشا الأمير وهدى بركات من لبنان، وأسماء عربية أخرى ستشكل إضافة نوعية.

وكشف عبد القادر الرتناني، رئيس الاتحاد المهني للناشرين في المغرب أن المعرض سيشهد مشاركة أكثر من ثلاثين ناشرا غالبيتهم من بلدان المغرب، إلى جانب ناشرين اثنين من الكوت ديفوار، من جهته، قال مدير القسم العربي في المعرض الشاعر جلال الحكماوي، إن اختيار محور "مقاربة الكوني" كمحور رئيسي للمعرض؛ جاء لمساءلة العلاقة الهيمنية بين المركز الغربي وبقية العالم ومن ضمنه العالم العربي. وأضاف: "معرض آداب مغاربية يستضيف جيلا جديدا من الكتّاب يحضر لأول مرّة إلى المغرب، وبذلك يحدث نوعا من القطيعة مع الأسماء الرائجة بالمعارض في المغرب" .

سيواكب المعرض تظاهرات خاصة أخرى، منها "طفولة الشباب"، المخصصة للأطفال والشباب، وسيتابع الجمهور محاضرات رفيعة المستوى، ومعرض "سبل المقدّس" الذي تم تقديمه في "معهد العالم العربي" في يوليو الماضي. 


تعليقات