اقتصاد

النفط يقفز بعد اتفاق سعودي روسي على تمديد خفض الإنتاج

الإثنين 2017.5.15 10:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 705قراءة
  • 0 تعليق
عامل يسير بين أنابيب في حقل نفط بالعراق- الصورةمن رويترز

عامل يسير بين أنابيب في حقل نفط بالعراق- الصورة من رويترز

قفزت أسعار النفط اثنين في المئة اليوم  بعد أن قال وزيرا الطاقة في السعودية وروسيا،أكبر دولتين منتجتين للخام في العالم، إن من المقرر تمديد تخفيضات الإنتاج إلى ما بعد النصف الأول من العام الجاري حتى مارس آذار 2018.

وبلغ سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 51.88 دولار للبرميل عند الساعة 0655 بتوقيت جرينتش بارتفاع 1.04 دولار بما يوازي 2.1 في المئة عن سعر الإغلاق السابق.

وبلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 48.85 دولار للبرميل بارتفاع 1.01 دولار أو ما يعادل 2.1 في المئة عن سعر آخر إغلاق.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح ونظيره الروسي ألكسندر نوفاك اليوم الاثنين في بكين إنهما اتفقا على تمديد اتفاق خفض الإنتاج لمدة تسعة أشهر أخرى حتى مارس آذار 2018.

وقال محللون،  في وقت سابق إن السوق تلقت دعما من توقع توصل أوبك ومنتجين آخرين للنفط من بينهم روسيا لاتفاق على تمديد اتفاق لخفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يومياً إلى ما بعد الفترة المبدئية للنصف الأول من العام.

كان وزير الطاقة الروسي قد أعلن الأحد أن أسواق النفط العالمية ستحقق التوازن بين العرض والطلب في أواخر 2017 أو أوائل 2018 في حالة تمديد اتفاق خفض الإنتاج. 

وأضاف الوزير ألكسندر نوفاك "نخلص من الديناميات الحالية لتراجع مخزونات النفط ومنتجاته أن الأسواق ستشهد مثل هذا التراجع في المخزونات بنهاية 2017 أو أوائل 2018 مما سيفضي إلى انخفاض المخزونات إلى متوسط 5 سنوات".

كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول ومنتجون آخرون من بينهم روسيا قد تعهدوا بخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا في النصف الأول من العام لرفع أسعار النفط.

لكن المخزونات العالمية ما زالت مرتفعة مما عاد بالخام إلى ما دون 50 دولارا للبرميل في وقت سابق هذا الشهر وضغط على أوبك لتمديد التخفيضات حتى نهاية السنة.

وتقول أوبك ومصادر بالقطاع، إن هناك مناقشات جارية بشأن تمديد التخفيضات لنهاية الربع الأول من 2018 عندما سيكون الطلب على الخام عند أضعف مستوياته موسميا.

وقال وزير الطاقة الروسي، إن بلاده ستبقى على خفض إنتاجها عند 300 ألف برميل يوميا من مستوى أكتوبر/تشرين الأول 2016 كما هو منصوص عليه في اتفاق ديسمبر/كانون الأول 2016.

وتابع "روسيا لم تغير توقعاتها لإنتاج يبلغ 549 إلى 551 مليون طن هذا العام، لكن الأمر يتوقف على ما ستسفر عنه محادثات الدول المنتجة للنفط في فيينا في وقت لاحق هذا الشهر".

تعليقات