سياسة

سارة الأميري لبوابة العين: التعديل الحكومي يتماشى مع مئوية الإمارات

الخميس 2017.10.19 04:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 841قراءة
  • 0 تعليق
سارة الأميري وزيرة دولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة،

سارة الأميري وزيرة دولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة،

أكدت سارة الأميري وزيرة دولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة، أن التعديل الحكومي الجديد، يتماشى مع مئوية دولة الإمارات، معربة عن شكرها لهذه الثقة الكريمة باختيارها للمنصب.

وأعلن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اليوم الخميس، تعديلاً وزارياً، بهدف "تجديد الدماء وتحفيز التغيير والاستعداد للمرحلة المئوية المقبلة في مسيرة الدولة".

وشمل التعديل الذي حمل صبغة شبابية مستقبلية، تعيين سارة الأميري (30 عاما) وزيرة دولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة.

وفي هذا الصدد، قالت الأميري في اتصال هاتفي مع بوابة العين الإخبارية،  "أعبر عن شكري للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للثقة التي أولوها لي".

وأضافت أن التعديل الوزاري الجديد "جاء تماشياً مع قيادة الإمارات واستراتجيتها الطموحة وانسجاماً مع مئويــة الإمارات 2071 لتعـــــــــزيز سمعة الدولة".

وتابعت "هذا التكليف تشريف لها وسأعمل جاهدة لأكون محل هذه الثقة الكبيرة"، مشيرة إلى أن ملف التكنولوجيا والعلوم بات من أولويات دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون سباقة في هذا المجال.

وفي إعلانه عن الهيكلية الحكومية الجديدة، قال الشيخ محمد بن راشد: "تم تعيين سارة الأميري وزيرة للدولة لتكون مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة .. مهمتها البحث والتطوير وصناعة الكفاءات العلمية".

وشغلت سارة الأميري، منصب رئيسة مجلس علماء الإمارات ونائب مدير مسبار الأمل للشؤون العلمية، ويحفل سجلها المهني والأكاديمي بالكثير من الإنجازات، أبرزها المشاركة في برمجة القمرين الاصطناعيين الإماراتيين «دبي سات 1»، و«دبي سات 2»، ووضعها اللبنات الأساسية لبرمجة القمر الاصطناعي «خليفة 1».

وترى الأميري أن البحث العلمي يمثل أولوية في اهتمامات الإمارات.

تعليقات