اقتصاد

سنغافورة تخرج من قائمة أغلى 20 مدينة في العالم

الثلاثاء 2017.12.12 10:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 859قراءة
  • 0 تعليق
سنغافورة ليست بين أغلى دول في العالم

سنغافورة ليست بين أغلى دول في العالم

خرجت سنغافورة من قائمة أغلى 20 مدينة في العالم طبقًا لمسح أجرته مؤسسة "إمبلويمنت كونديشنز أبرود إنترناشيونال" حول تكاليف المعيشة. وهو ما اعتبره مراقبون فرصة معقولة لزيادة إقبال السائحين على زيارتها.

وذكر موقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكي أن المسح استند على حساب تكلفة السلع اليومية التي عادة ما يشتريها المغتربون، غير متضمنة تكلفة الإقامة، أو الإيجار، أو نفقات المرافق.

وقد جاءت سنغافورة في المرتبة 21 من بين أكثر من 260 مدينة شملها التصنيف، لتخسر بذلك 5 مراتب بالقائمة منذ عام 2016، ويعتبر هذا التصنيف هو الأدنى الذي تحرزه منذ عام 2014، حيث قد تغلبت عليها كوبنهاجن الدنماركية.

وقال المدير الإقليمي لمؤسسة "إمبلويمنت كونديشنز أبرود" في آسيا، لي كوان، إن أداء العملات الأوروبية كان قويًا للغاية خلال الـ12 شهرًا الماضية، متجاوزة بذلك غيرها من العملات، ومن بينها الدولار السنغافوري.


وأوضح كوان أن هذا أفضى إلى هبوط الترتيب قليلًا، مع ظهور مزيد من المدن الأوروبية المرتفعة في تكلفة المعيشة.

ورغم استحواذ الدول الآسيوية على قائمة أغلى 50 مدينة في العالم بتكلفة المعيشة، إلا أنه يوجد بالقارة عدد من المدن الأقل في التكلفة.

ولاتزال طوكيو الأغلى في تكلفة المعيشة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ (الثامنة عالميًا)، يليها مباشرة هونج كونج (التاسعة عالميًا).


وقد تمكنت 4 مدن أوروبية فقط و3 أخرى أمريكية من الوصول إلى قائمة أغلى 50 مدينة عالميًا في تكلفة المعيشة.

وحصلت أولان باتور عاصمة مانغوليا على لقب أرخص مدينة آسيوية، ولم تبتعد المدن الماليزية، مثل: كوالالمبور، وجوهور باهرو، وجورج تاون، كثيرًا عن هذا اللقب؛ فقد جاءت كوالالمبور في المرتبة 213 من بين 260 مدينة.

يذكر أن مؤسسة "إمبلويمنت كونديشنز أبرود" تقدم بيانات حول تكلفة المعيشة والمرتبات والإقامة والضرائب وقانون العمالة والفوائد، ومستوى جودة حياة المغتربين في أكثر من 400 مدينة بالعالم.

تعليقات