تكنولوجيا

صخرة فضائية تمر بأمان بالقرب من الأرض

الأربعاء 2018.10.24 01:05 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 56قراءة
  • 0 تعليق
 الكويكب (2018 UA)

الكويكب (2018 UA)

كشفت الجمعية الفلكية بجدة عن مرور كويكب صغير، عبارة عن صخرة فضائية يبلغ حجمها من 3 إلى 6 أمتار، بالقرب من الأرض، يوم الجمعة الماضي.

وقالت الجمعية، في بيان على صفحتها بموقع "فيسبوك"، إن بيانات برنامج "كاتالينا" لمراقبة السماء في أريزونا بالولايات المحتدة وثقت هذا الاقتراب، والذي وصل إلى مسافة تراوحت بين 7,300 كيلومتر و15,353 كيلومتر من سطح الأرض.

وأوضحت البيانات أيضاً أن الكويكب والذي يسمى (2018 UA) كان يتحرك بسرعة 50,760 كيلومتر في الساعة، وقد قامت جاذبية الأرض بتعديل مدار ذلك الكويكب بعد ذلك.

ولفتت الجمعية في ختام بيانها إلى أن عملية الرصد لهذا الاقتراب تشير إلى التطور الذي حدث في علوم الفلك، حيث كان من الصعب حتى وقت قريب اكتشاف الكويكبات الصغيرة، ولكن مع التطور تم في الشهر الماضي اكتشاف عشرات الصخور الفضائية التي تمر بين الأرض والقمر، مما يشير إلى أن العديد من حالات العبور القريبة من الأرض لم تكن قد اكتشفت في الماضي.


تعليقات