سياسة

إسبانيا تتوقف عن مطاردة رئيس كتالونيا الهارب في بلجيكا

الثلاثاء 2017.12.5 03:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 296قراءة
  • 0 تعليق
رئيس إقليم كتالونيا المقال كارليس بودجمون - أرشيفية

رئيس إقليم كتالونيا المقال كارليس بودجمون - أرشيفية

أعلنت المحكمة العليا الإسبانية، الثلاثاء، أن السلطات في مدريد سحبت مذكرة التوقيف الأوروبية بحق الزعيم الكتالوني السابق كارليس بودجمون و4 من وزرائه السابقين، الذين فروا إلى بلجيكا عقب إعلان برلمان الإقليم الانفصال من جانب واحد. 

وذكرت المحكمة، في بيان، أن القاضي المكلف بالقضية بابلو لارينا أبقى في المقابل على مذكرة التوقيف الإسبانية وسيتعرض الـ5 للاعتقال، في حال عودتهم إلى إسبانيا.

وقضت محكمة إسبانية، أمس الإثنين، على نائب بودجمون و3 من كبار المسؤولين الموالين للانفصال، بالبقاء في السجن لدورهم في استفتاء أكتوبر/تشرين الثاني لانفصال الإقليم عن الدولة، والذي اعتبرته المحكمة الإسبانية العليا غير شرعي.

ويواجه نائب رئيس كتالونيا السابق أوريول جانكيراس، ووزير الداخلية السابق خواكيم فورن، والزعيم في البرلمان الكتالوني جوردي سانشيز، والمسؤول في "أومنويوم" الثقافي في كتالونيا جوردي كويكسار، اتهامات بالتحريض والتمرد وسوء استخدام المال العام.

ويمنع قرار المحكمة المسؤولين الكتالونيين السابقين من المشاركة في الانتخابات الإقليمية الجديدة، المقرر إجراؤها في كتالونيا 21 من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

جدير بالذكر أن 6 من وزراء الحكومة السابقة والبرلمان المنحل لكتالونيا تم إطلاق سراحهم بغرامة قدرها 100 يورو.

تعليقات