سياسة

اليونان تدين اللهجة العدائية لتركيا في البحر المتوسط

الجمعة 2018.2.16 01:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 391قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أ.ف.ب

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - أ.ف.ب

أدان رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس مجددا، الخميس، "اللهجة العدائية" لتركيا بعد الحادث البحري الأخير في بحر إيجة "أحد أفرع البحر المتوسط" مؤكدا أن "الاستفزازات ضد بلد عضو في الاتحاد الأوروبي تستهدف كل الاتحاد الأوروبي". 

وزار تسيبراس مقر شرطة الموانئ قرب أثينا بعد أن تضررت إحدى سفنها الدورية إثر اصطدامها ليل الإثنين الثلاثاء، بسفينة دورية تركية شرق بحر إيجة قرب جزيرة متنازع عليها بين البلدين. ولم يصب أي من أفراد الطاقم بجروح. 

وأكدت السلطات اليونانية أن السفينة التركية أجرت "مناورات خطيرة" في المياه اليونانية، في انتهاك للقواعد البحرية قرب جزيرة إيميا غير المأهولة.

وأبلغ وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس، الأربعاء، الحلف الأطلسي بالحادث خلال اجتماع بمقره في بروكسل.

ودعا تسيبراس تركيا إلى احترام القواعد الأساسية للقانون الدولي، مؤكدا أن "الاستفزازات ضد الحقوق السيادية لبلد عضو في الاتحاد الأوروبي تستهدف أيضا كل الاتحاد الأوروبي".

واحتجت أثينا، الثلاثاء، لدى أنقرة، داعية إلى "وضع حد لأعمال لا تسهم في تطوير العلاقات الثنائية وتضرب الاستقرار الإقليمي".

ووقع الحادث على خلفية تجدد التوتر بين تركيا وجيرانها الأوروبيين، بعد تحذيرات رجب طيب أردوغان من استكشاف الغاز في المياه القبرصية.

تعليقات