اقتصاد

تعاملات مبكرة نشطة لسوقي الإمارات

الخميس 2017.5.11 11:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 356قراءة
  • 0 تعليق
سوقا الإمارات

سوق دبي المالي.. أرشيف

ارتفعت  مؤشرات سوقي المال في الإمارات خلال التعاملات المبكرة اليوم الخميس، بدعم من  نتائج إيجابية لشركات قيادية، وزيادة استثمارات الأجانب والمؤسسات بالأسهم.

وزاد مؤشر سوق أبوظبي المالي 0.46% إلى 4602.97 نقطة بعد التداول على 10.574 مليون ورقة مالية بسيولة 51.098 مليون درهم نفذت خلال 188 صفقة.

في تمام الساعة 10:31 بتوقيت أبوظبي قاد ارتفاعات السوق قطاع الطاقة 2.30% مع ارتفاع "طاقة" 8.93% متصدرا ارتفاعات الأسهم في السوق مع التحول الإيجابى في نتائج أعمال الشركة إلى الأرباح خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بخسائر الفترة المماثلة من العام الماضي، ليبلغ صافي الربح العائد لمساهمي الشركة خلال الفترة 77 مليون درهم، مقابل خسارة قيمتها 608 ملايين درهم خلال فترة المقارنة، كما ارتفع قطاع العقارات 1.37% مع ارتفاع الدار العقارية 1.78% ليسجل 2.29 درهم. في المقابل تصدر قطاع السلع الاستهلاكية التراجعات فاقدا 3.48% مع تراجع "أغذية" 4.48% مع ظهور تراجع في أرباح الربع الأول من العام الجاري 22.4%، مقارنة بأرباح الفترة المماثلة من العام الماضي.

في هذه الأثناء، تم التداول على 16 سهما ارتفع منها 9 أسهم وتراجعت 3 أسهم واستقرت 4 أسهم دون تغيير.

وزاد مؤشر سق دبي المالي 0.35% إلى 3407.01 نقطة بعد التداول على 42.710 ورقة مالية بسيولة 51.295 مليون درهم. وتأثر  السوق بالأداء الإيجابي لـ 4 قطاعات بقيادة "الاستثمار" 0.70% مع ارتفاع "السلام القابضة" 3.76% متصدرا  ارتفاعات السوق، و"المدينة" 3.08%، كما ارتفع قطاع العقارات 0.62%، في المقابل تراجع 4 قطاعات بالسوق لصدارة "النقل" 1%، و"الخدمات" 0.61%.

في تمام الساعة 10:30 بتوقيت دبي قاد نشاط السوق أسهم العقارات ليتصدر "إعمار" قيم التداول بإجمالي 31.102 مليون درهم بعد التداول على 4.174 مليون ورقة مالية ليرتفع 0.54% إلى 7.45 درهم، تلاه"إعمار مولز" بإجمالي 12.392 مليون درهم بعد التداول على 4.743 مليون ورقة مالية ليربح 1.54% إلى 2.63 درهم، و"أرابتك" بإجمالي 11.845 مليون درهم بعد التداول على 15.266 مليون ورقة مالية ليصعد 1.69% إلى 0.78 درهم.

في الوقت نفسه حددت هيئة الأوراق المالية والسلع الإجراءات التي يمكن بموجبها لشركات المشاريع الصغيرة والمتوسطة الإدراج ضمن السوق الثانية التي جرى تدشينها في كل من سوقي أبوظبي ودبي الماليين قبل نحو عامين.

وقالت الهيئة إنه يمكن لهذه الشريحة من الشركات والتي تتخذ شكل شركات ذات مسؤولية محدودة في السوق المالي من خلال تحويلها إلى شركات مساهمة خاصة حسب إجراءات وزارة الاقتصاد ومن ثم الإدراج في السوق.. مؤكدة أن التداول على أسهم هذه الشركات سيكون محصورا في السنة الأولى بين المؤسسين.

تعليقات