سياسة

نجاة الرئيس الفنزويلي مادورو من محاولة اغتيال

الأحد 2018.8.5 03:07 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1418قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو - أ.ف.ب

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو - أ.ف.ب

أعلن وزير الإعلام الفنزويلي، مساء أمس السبت، أن عدة طائرات بدون طيار محملة بمتفجرات انفجرت قرب مكان إلقاء الرئيس نيكولاس مادورو كلمة عن الاقتصاد. 

وقال الوزير خورخي رودريجيز إن الرئيس مادورو بخير هو وكبار المسؤولين السياسيين والعسكريين، مشيرا في الوقت نفسه إلى إصابة 7 من جنود الحرس الوطني خلال الحادث.


وكان البث التلفزيوني انقطع أثناء إلقاء مادورو كلمته خلال إحدى المناسبات العسكرية، المقامة في الهواء الطلق، فيما شوهد جنود يجرون.

وأثناء إلقاء مادورو كلمته عن الاقتصاد الفنزويلي اختفى الصوت فجأة. وحول هو وآخرون على المنصة أنظارهم وقد بدت عليهم الدهشة.

وتشهد فنزويلا منذ 5سنوات أزمة اقتصادية حادة أدت إلى تضخم كبير وهجرة جماعية، ذلك في أعقاب هبوط أسعار النفط عام 2014.


وفي العام الماضي، خطف ضابط الشرطة أوسكار بيريز طائرة هليكوبتر وأطلق النار على مبان حكومية، فيما وصفه بأنه "عمل ضد حاكم مستبد". وتعقبت القوات الفنزويلية بيريز وقتلته في يناير/ كانون الثاني الماضي.

كما قام ضابط في الحرس الوطني برتبة كابتن اسمه خون كارلوس كاجويربانو في بداية العام الماضي أيضا بمهاجمة قاعدة عسكرية مع مجموعة من المسؤولين العسكريين الحاليين والسابقين. واعتقل بعد فترة وجيزة منذ ذلك.

تعليقات