سياسة

معين عبدالملك يصل حضرموت لحضور أول جلسة للبرلمان اليمني منذ الانقلاب

الجمعة 2019.4.12 04:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 353قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الحكومة اليمنية لدى وصوله مطار سيئون

رئيس الحكومة اليمنية لدى وصوله مطار سيئون

وصل رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، الجمعة، إلى مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، شرقي البلاد، لحضور جلسة البرلمان الأولى منذ انقلاب مليشيا الحوثي المدعومة من إيران على الشرعية بالبلاد، المقرر عقدها، السبت.

وذكرت وكالة سبأ الرسمية أن رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن عبدالله النخعي وقيادات المنطقة العسكرية الأولى والثانية كانوا في استقبال رئيس الحكومة اليمنية لدى وصوله إلى المطار، برفقة عدد من الوزراء والمسؤولين.

ومن المقرر أن يقدم رئيس الحكومة مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2019 إلى مجلس النواب، تمهيدا لاستكمال الإجراءات الدستورية والقانونية لإقرارها.

كما سيتابع مع السلطات العسكرية والأمنية الترتيبات النهائية للنواحي التنظيمية، لضمان تسهيل سير أعمال البرلمان في عقده جلسته الأولى غير الاعتيادية، منذ الانقلاب الحوثي في سبتمبر/أيلول 2014.


وكانت السلطات اليمنية أكملت، الخميس، استعداداتها لعقد جلسة غير اعتيادية للبرلمان في محافظة حضرموت.

ودعا الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في 10 أبريل/نيسان الجاري، مجلس النواب للانعقاد في محافظة حضرموت شرقي البلاد.

وذكرت وكالة سبأ الرسمية أن هادي أصدر قرارا قضى بدعوة مجلس النواب لعقد دورة انعقاد غير اعتيادية بمحافظة حضرموت.

وقالت مصادر لـ"العين الإخبارية" إن الشرعية استكملت الترتيبات لعقد البرلمان في مدينة سيئون بحضرموت، السبت المقبل.

وأشارت المصادر إلى أن الشرعية استكملت النصاب القانوني لعقد البرلمان، للمرة الأولى بعد سيطرة مليشيا الحوثي على برلمان صنعاء.

ومن المقرر أن يحضر الرئيس اليمني هادي وكافة قيادات الدولة وسفراء 19 دولة أجنبية الدورة غير الاعتيادية للبرلمان اليمني في حضرموت.

وسيشكل انعقاد البرلمان ضربة جديدة للمشروع الانقلابي، خصوصا مع سعي مليشيا الحوثي لعقد انتخابات برلمانية تكميلية في 20 دائرة من أجل استكمال نصاب أعضاء برلمان صنعاء والبحث عن شرعية في الداخل.

وسيقوم أعضاء البرلمان بانتخاب رئيس جديد للبرلمان وهيئة رئاسية بدلا عن الهيئة السابقة التي ما زالت تحت الإقامة الجبرية بصنعاء.

تعليقات