سياسة

الجيش اليمني يدك الحوثيين بتعز والبيضاء ويتقدم في صعدة

الأربعاء 2019.2.27 02:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 308قراءة
  • 0 تعليق
جنود الجيش اليمني في أحد جبال صعدة -أرشيف

جنود الجيش اليمني في أحد جبال صعدة -أرشيف

حررت قوات الجيش اليمني، الثلاثاء، مواقع جديدة في المعقل الرئيسي للانقلاب بمحافظة صعدة، شمالي البلاد، فيما اندلعت مواجهات عنيفة، في عدة جبهات بمحافظتي تعز والبيضاء، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى بصفوف مليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

ونقلت وكالة "سبأ" الرسمية عن العميد محمد الغنيمي، قائد اللواء الأول حرب، قوله، إن قواته حررت سلسلة جبال "المقصوص" على تخوم بلاد "الرزامات" بعزلة عاكفة في مديرية قطابر شمالي غرب صعدة.

وذكر المسؤول اليمني أن تقدم الجيش جاء بإسناد مدفعي من القوات البرية للتحالف العربي، وعقب معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي سقط خلالها عدد من القتلى والجرحى بصفوف المليشيا، كما استعادت قواته أسلحة متنوعة ممن نهبتها المليشيا من معسكرات الدولة.

في ذات السياق، دكت مدفيعة قوات ألوية العمالقة بإسناد من التحالف العربي، تحصينات مليشيا الحوثي في محيط مدينة البرح غربي تعز.

وأوضح بيان للمركز الإعلامي لألوية "العمالقة" بالجيش اليمني، أن القوات شنت قصفا عنيفا على مواقع وتحصينات مليشيا الحوثي في التلال الجبلية الغربية لمدينة البرح، كما استهدفت بقذائف الهاون تجمعات حوثية أسفل جبل "رسيان" الاستراتيجي.

وأضاف، أن القصف خلف عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين، بالتزامن مع حالة انهيار غير مسبوقة تضرب صفوف المليشيا غربي تعز، جنوبي اليمن.

الجيش الوطني في محور بيحان في محافظة البيضاء، تمكن من صد هجومين حوثيين، حسب موقع وزارة الدفاع اليمنية، استهدفا بعد محاولة فاشلة استعادة جبل "صوران" الاستراتيجي في جبهة الملاجم، وآخر شنته المليشيا في جبهة ناطع.

وقالت وزارة الدفاع: "إن اشتباكات عنيفة اندلعت بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة عقب هجمات المليشيا على مواقع الجيش، قبل أن تتراجع مخلفة عددا من القتلى والجرحى بصفوف المجاميع الحوثية المدعومة من نظام طهران".

وطبقا للمصادر، فإن عددا من عناصر المليشيا سقطوا قتلى بينهم خبير متفجرات وجرح آخرون في هجوم آخر للمقاومة الشعبية في بلدة"المختبي" بمديرية "ذي ناعم" وسط البيضاء، الواقعة في قلب اليمن.

تعليقات