سياسة

إصابة 5 شرطيين في محاولة عاطلين اقتحام مقر الحكومة التونسية

السبت 2016.4.9 11:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 194قراءة
  • 0 تعليق

أصيب خمسة من عناصر الأمن خلال مواجهات السبت بين قوات الأمن وعشرات من العاطلين عن العمل حاولوا اقتحام مقر الحكومة التونسية، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية.

بدوره، أشار متحدث باسم المتظاهرين إلى إصابة العديد منهم.

وأوردت وزارة الداخلية في بيان "تجمع حوالي 60 شخصا من المطالبين بالتشغيل، وذلك في مرحلة أولى بشارع الحبيب بورقيبة (وسط العاصمة) قبل أن يتوجهوا فيما بعد إلى ساحة الحكومة بالقصبة؛ حيث حاولوا اقتحام حرمة مقر رئاسة الحكومة، فتم التنبيه عليهم غير أنهم لم يمتثلوا وتعمدوا قذف أعوان (عناصر) الأمن بالحجارة، الأمر الذي أسفر عن إصابة خمسة أعوان بجروح متفاوتة الخطورة، مع الإشارة إلى أنه تم إثر ذلك تفريقهم".

من ناحيته، أعلن وائل نوار أمين عام "الاتحاد العام لطلبة تونس" (نقابة طلاب يسارية) أن العديد من المتظاهرين أصيبوا "بينهم اثنان نقلا الى المستشفى بعد تعرضهما لاعتداء بالعنف الشديد من الشرطة"، التي قال إنها اعتقلت 19 متظاهرا.

وأوضح أن العاطلين عن العمل نشطاء سابقون في "الاتحاد العام لطلبة تونس" ويمثلون نحو 1600 شخص منع الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي الذي أطيح به في 2011، توظيفهم في القطاع العام على خلفية معارضة النقابة الطلابية لنظامه.

ويطالب هؤلاء بتوظيفهم في القطاع العام، حسب نوار.

وأغلق الجيلاني الهمامي النائب في البرلمان عن ائتلاف "الجبهة الشعبية" اليساري المعارض، وعشرات من المتظاهرين سكة المترو على مستوى شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي وسط العاصمة تونس، للمطالبة بإطلاق المعتقلين.

وخاطب وائل نوار المتظاهرين قائلا "لن نبرح هذا المكان إلا بعد الإفراج عن كل الموقوفين".

 

تعليقات