سياسة

اشتعال جبهات القتال في اليمن قبل ساعات من الهدنة

الأحد 2016.4.10 01:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 212قراءة
  • 0 تعليق
دبابة تابعة للمقاومة أثناء مواجهات السبت غرب تعز

دبابة تابعة للمقاومة أثناء مواجهات السبت غرب تعز

قبل ساعات من سريان اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنه مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ اشتعلت المواجهات بين الجيش والمقاومة الشعبية من جهة وبين مليشيات الحوثي والرئيس السابق علي صالح من جهة أخرى في عدد من الجبهات، وخاصة جبهات تعز ومأرب وجبهة نهم شرق العاصمة صنعاء، بالتزامن مع استمرار التعزيزات للطرفين إلى أغلب الجبهات.

وتبدأ الهدنة الساعة 21 بتوقيت غرنتيش منتصف ليل الأحد الإثنين بالتوقيت المحلي تمهيدًا لمحادثات السلام التي دعت لها الأمم المتحدة في الكويت 18 إبريل/نيسان الجاري.

وقالت مصادر محلية وأخرى عسكرية لبوابة "العين" الإخبارية، إن مواجهات شرسة اشتدت وتيرتها في الساعات الأولى من فجر الأحد بين قوات الشرعية والمليشيات شرق صنعاء وغرب محافظة تعز سقط خلالها قتلى وجرحى.

وأشارن المصادر إلى أن تعزيزات عسكرية جديدة وضخمة تابعة للقوات الشرعية وصلت إلى جبهة نهم في ساعة متأخرة من مساء السبت وخلال الساعات الأولى من فجر الأحد قادمة من محافظة مأرب مكونة من معدات وآليات عسكرية حديثة وعشرات الجنود لإسناد قوات الجيش والمقاومة التي تخوض حاليًا مواجهات عنيفة مع المتمردين باتجاه نقيل بن غيلان ومديرية أرحب.

وأضافت المصادر أن 5 طائرات أباتشي تابعة لقوات التحالف تساند قوات الشرعية في جبهة نهم، فيما كثف الطيران الحربي فجر الأحد من غاراته العنيفة على نقيل بن غيلان ومفرق بني حشيش لتمهيد الطريق أمام تقدم المقاومة والجيش الوطني".

 

وفي سياق متصل قالت المصادر المحلية، إن المليشيات تحشد قواتها من محافظات صنعاء وعمران وصعدة إلى نهم في محاولة منها للهجوم على مواقع الجيش الوطني والمقاومة واستعادة بعض المواقع التي فقدتها وتأخير عملية اقتحام قوات الشرعية للعاصمة صنعاء.

وأكد مراقبون سياسيون لـ"العين" الإخبارية أن "اشتداد المعارك وتصاعدها مع اقتراب موعد سريان الهدنة يرجح فشل اتفاق وقف إطلاق النار خاصة، وأن التعزيزات تتواصل وهو الأمر الذي قد ينعكس على المفاوضات بين الأطراف اليمنية المقرر أن تستضيفها الكويت"، وتوقع المراقبون أن يتم تأجيل هذه المفاوضات إلى وقت آخر.

وتواصلت المعارك العنيفة فجر الأحد غرب مدينة تعز بين قوات الشرعية والمليشيات..

وقالت مصادر ميدانية، إن عدد من مليشيات الحوثي فرت من منطقة "غراب" بالقرب من معسكر اللواء 35 غرب المدينة باتجاه شارع الخمسين"، فيما واصلت قوات الجيش والمقاومة التقدم باتجاه مفرق شرعب بإسناد من طيران التحالف الذي شن عدة غارات على مواقع للمتمردين في مفرق شرعب غربًا.

وقصف الطيران أيضًا تبة الضنين غرب المدينة؛ وخلف القصف تدمير أسلحة متوسطة وخفيفة، وشن عدة غارات على مواقع "الشواكة والصهيبي" بشارع الستين شمال المدينة، سقط خلالها عدد من القتلى والجرحى من المتمردين وتدمير طقم وفورد".

وفي محافظة الحديدة غرب اليمن نفذت المقاومة الشعبية هجومًا مباغتًا على نقطة وحاجز تفتيش تابع للمتمردين في مفرق السخنة شرق المدينة، وخلف الهجوم قتلى وجرحى في صفوف المليشيات. 

تعليقات