مجتمع

رئيس فنزويلا يقدم نصيحة غريبة للنساء في بلاده

الأحد 2016.4.10 10:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 297قراءة
  • 0 تعليق

حث الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، نساء بلاده على التوقف عن استخدام مجففات الشعر (السيشوار)، وقدم لهن نصائح بديلة لتجفيف الشعر في ظل استمرار أزمة الطاقة في البلاد، ما أثار حالة من الانقسام في صفوف المواطنين وسخرية المعارضة.

يأتي ذلك بعد يومين من إصدار مادورو مرسوما رئاسيا، باعتبار يوم الجمعة من كل أسبوع عطلة لموظفي الدولة على مدى الشهرين المقبلين، في مسعى لتوفير الطاقة في ظل انقطاع الكهرباء المتكرر الذي يصيب البلاد بالشلل.

ودعا مادورو، مواطنيه إلى زيادة الجهود الأخرى لتوفير الطاقة، بما في ذلك تقليل استخدام الأجهزة الكهربائية، ورفع درجة حرارة أجهزة التكييف.

موصيا النساء بتقليل استخدام مجففات الشعر من أجل "المناسبات الخاصة"، قال مادورو: "دائما ما أعتقد أن المرأة تبدو أجمل عندما تمرر فقط أصابعها خلال شعرها وتتركه يجف بشكل طبيعي. إنها مجرد فكرة لدي".

ودعا الفنزويليين إلى إجراء تغييرات صغيرة على روتين حياتهم اليومية، بما في ذلك قبول الحرارة الاستوائية، وتعليق الملابس لتجف بدلا من استخدام مجففات الغسالات الكهربائية.

ولم تلق النصيحة، ترحيبا من الجميع حيث قال أحد سكان كراكاس في تصريحات لإحدى الفضائيات: "إذا كان الرئيس يعتقد أن عدم استخدام مجفف الشعر سوف يساعد، فإن المشكلة أسوأ بكثير مما كنا نظن".

وتعتمد فنزويلا على الطاقة المولدة من محطة الطاقة الكهرومائية في سد "غوري"، على نهر "كاروني" جنوب شرقي ولاية بوليفار، لتوفير حوالي 70% من احتياجاتها من الكهرباء.

وطيلة أسابيع، حذر مسؤولون من أن مستوى المياه وراء السد، قد انخفض إلى ما يقرب من أدنى مستوى تشغيل، وهذا يعني أنه ربما يكون على وشك أن يتوقف تماما.

غير أن إدارة مادورو الاشتراكية تلقي باللائمة في هذه الأزمة على الجفاف الناجم عن ظاهرة النينو المناخية (ارتفاع درجة حرارة سطح المحيط الهادي)، وأعمال التخريب التي ينفذها خصومها.

وفي المقابل، يقول خبراء إنه كان من الممكن تجنب اللجوء إلى ترشيد الاستهلاك عن طريق الاستثمار في صيانة وبناء محطات حرارية (محطة توليد طاقة كهربائية تعمل باندفاع البخار).

وأثارت إجراءات الرئيس الطارئة سخرية منتقدين توقعوا دخول البلاد في حالة ركود حاد.

وقالت السياسية المعارضة، ماريا كورينا ماتشادو: "لمجرد أن مادورو لا يعمل من الإثنين إلى الجمعة، السبت أو الأحد، لا يعني أننا الفنزويليين نفعل ذلك"، مضيفة: "ما نريده هو الاستمرار في العمل، وبالنسبة لك، مادورو، أن ترحل".

تعليقات