ثقافة

كاتب روائي يرشح نفسه في انتخابات الرئاسة الأيسلندية 2016

الإثنين 2016.4.11 09:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 298قراءة
  • 0 تعليق
الروائي الأيسلندي أندريه سنير ماجنسون يترشح للانتخابات الرئاسية في بلاده 2016

الروائي الأيسلندي أندريه سنير ماجنسون يترشح للانتخابات الرئاسية في بلاده 2016

ليست المرة الأولى التي يترشح فيها كاتب وروائي للانتخابات الرئاسية في بلاده، فقد ترشح سابقا الكاتب البيروفي ماريو بارغاس يوسا الحاصل على نوبل في الآداب للانتخابات الرئاسية، وها هو الكاتب والروائي الأيسلندي أندريه سنير ماجنسون يعلن عن ترشحه للانتخابات الرئاسية الأيسلندية المقرر عقدها العام الجاري، فبحسب بيان رسمي صدر عنه، قال ماجنسون إنه سيعقد اجتماعًا عامًا بالمسرح الوطني الأيسلندي، في الخامسة من مساء غد الثلاثاء ليعلن فيه، رسميا، انضمامه لسباق الرئاسة الأيسلندي.

ماجنسون، كاتب وروائي (وهو أيضًا من المناصرين للبيئة المشهورين حيث امتد نشاطه لسنوات عديدة من أجل حماية المرتفعات الأيسلندية)، له العديد من الأعمال الروائية والقصصية والشعرية وفي أدب الأطفال، ونال العديد من الجوائز الأدبية، ومنها جائزة الأدب الأيسلندي لعامي 2006 و2013، وترجمت كتبه إلى العديد من اللغات الأخرى.

من أشهر أعماله التي أثارت الجدل كتاب «أرض الأحلام» الذي ينتقد فيه القرارات الحكومية المتعلقة بإنشاء سدود على أنهار أيسلندا لإنتاج الطاقة الرخيصة، والتي يذهب معظمها لمصانع الألمونيوم. تم تحويل الكتاب إلى فيلم وثائقي عام 2009.

يذكر أن روايته الشهيرة Lovestar قد صدرت ترجمتها العربية مطلع العام الجاري بعنوان «شركة الحب المحدودة»، عن دار العربي للنشر والتوزيع المصرية، وهي رواية خيال علمي ممزوجة بالفلسفة التي ينتقد بها المؤلف السياسات التي تتبعها الدول الكبرى في العالم.

تدور الرواية حول محاولة الإنسان المعاصر التحرر بكل ما يربطه بالعالم حوله، فينشأ مصطلح "الإنسان اللاسلكي المعاصر" الذي تحرر من السلوك، ولكنه أصبح عبدًا للإشارات اللاسلكية بدون وعيه، بل وأصبح عبدًا لنفسه ولغرائزه. في محتوى ساخر به لمحة من الكوميديا الساخر، يقدم ماجنسون رواية خيالية لأبعد الحدود، عن فراشات تهاجر للقطب الشمالي ونحل يحتل مدينة كاملة ليسيل العسل في الشوارع، وطيور تحتل باريس، وبذرة صغيرة هي السبب في بداية كل شيء، وهي السبب أيضًا في النهاية، ولكن في النهاية تكون البداية، وشخص واحد يحاول تنظيم العالم وتحريره من عبوديته للآلة، لكنه هو نفسه أصبح عبدًا لأفكاره.

أندريه سنير ماجنسون، روائي أيسلندي، وُلِد في 14 يوليو عام 1973. كتب الروايات، والقصص القصيرة، والشعر، والمسرحيات، والمقالات. نُشِرَت مؤلفاته وجرى تمثيل البعض منها في أكثر من ثلاثين دولة. وتم اختيار روايته «لاف ستار» (شركة الحب المحدودة) لتكون رواية العام في أيسلندا، وقد حصلت على جائزة “DV” الأدبية، وجائزة "فيليب كيه. ديك" عام 2013، وتم ترشيحها لجائزة "الأدب الأيسلندي".

شغل "أندري ماجنسون" منصب نائب رئيس اتحاد الكُتَّاب الأيسلنديين، وهو الآن أحد أعضاء بيت الثقافة في "ريكيافيك" حيث يعيش مع أسرته، كما أنه ضمن من يحاربون تدمير المرتفعات الأيسلندية.

تُرجِمت أعماله الأدبية إلى الدنماركية، الإستونية، الإنجليزية، الفنلندية، الفرنسية، اليونانية، الهولندية، الإيطالية، اليابانية، النرويجية، الصربية، الإسبانية، السويدية، التايلاندية، الكورية، الصينية، الألمانية، البرتغالية، والروسية، بالإضافة إلى لغات أخرى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تعليقات