رياضة

إنفانتينو ينفي مجددا ارتكاب مخالفات في صفقة البث التلفزيوني

الخميس 2016.4.14 02:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 184قراءة
  • 0 تعليق
جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم

جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم

نفى جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) مرة أخرى ارتكاب أي مخالفة في توقيع عقد مع اثنين من رجال الأعمال المتهمين في الولايات المتحدة، واصفا المزاعم التي وردت في وثائق بنما بأنها لا أساس لها.

ووقع إنفانتينو الذي كان مسؤولا في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وقتها عقدا مع رجلي الأعمال الأرجنتينيين هوجو وماريانو جينيكيس مالكي شركة كروس تريدينج من أجل حقوق بث مباريات دوري أبطال أوروبا في أمريكا الجنوبية.

والاثنان من بين العديد من مسؤولي كرة القدم الذين وجهت لهم السلطات الأمريكية اتهامات في فضيحة الفساد التي عصفت بالفيفا.

وقال إنفانتينو لشبكة فوكس سبورتس التلفزيونية أمس الأربعاء "أعتقد أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أوضح الأمر. أنا أيضا أوضحت أن الوضع كله ببساطة لا أساس له."

وأضاف "كل شيء تم بشفافية وبصورة صحيحة."

ونفى إنفانتينو ارتكاب أي مخالفة عندما ظهرت هذه المزاعم لأول مرة الأسبوع الماضي كجزء من تسريبات وثائق بنما.

وداهم ممثلو الادعاء في سويسرا مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الأسبوع الماضي كجزء من التحقيقات ورحب إنفانتينو بذلك في بيان.

كما قال إنفانتينو إنه ليس على علم بوجود مسؤولين فاسدين في الفيفا حاليا أو لا. ورفض تحمل المسؤولية بشكل شخصي عن القيام بأي عمل غير قانوني.

 

تعليقات