سياسة

"دعوة للصحوة" بعد تأخر دخول المساعدات للمحاصرين بسوريا

الخميس 2016.4.14 09:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 167قراءة
  • 0 تعليق

عبر مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا اليوم الخميس عن خيبة أمله لأن نقل المساعدات إلى المناطق المحاصرة لم يشهد تحسنا يذكر، وقال إنه ينبغي توجيه "دعوة للصحوة".

وتعول الأمم المتحدة التي تتوسط في محادثات السلام بجنيف على تحسن الوضع الإنساني بمختلف أنحاء سوريا بعد الهدنة الجزئية التي توسطت فيها روسيا والولايات المتحدة أواخر فبراير شباط الماضي.

لكن في ظل الانتهاكات المتزايدة لاتفاق "وقف الأعمال القتالية" بدأ إيصال المساعدات في التراجع.

وقال دي ميستورا للصحفيين عقب اجتماع مع مبعوثي الدول التي تشكل جزءا من قوة المهام الإنسانية: "في الواقع هناك خيبة أمل وخذلان لا سيما في هذه الفترة التي نتوقع فيها تحسنا تدريجيا في الوصول إلى مناطق محاصرة."

تعليقات