سياسة

بريطانيا تفرج عن مشتبه به في هجمات باريس وبروكسل

الأحد 2016.4.17 10:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 218قراءة
  • 0 تعليق

أعلنت الشرطة البريطانية، اليوم الأحد، أنها أفرجت بكفالة عن واحد من خمسة أشخاص، اعتقلوا الأسبوع الماضي، للاشتباه في تخطيطهم لشن أعمال إرهابية.

واعتقلت الشرطة الأشخاص الخمسة في إطار تحقيق، قال مصدر أمني، إنه مرتبط بهجمات باريس وبروكسل، حيث اعتقل أربعة في برمنجهام بوسط إنجلترا، واعتقل الخامس في مطار جاتويك في لندن.

وقالت شرطة منطقة وست ميدلاندز، بوسط إنجلترا في بيان، إن أربعة أشخاص بينهم امرأة لا يزالون يخضعون للاستجواب بعد صدور مذكرات بتمديد احتجازهم، بينما أفرج عن رجل يبلغ من العمر 59 عاما "بشروط مشددة".

وقال ماركوس بيل، مساعد كبير مفتشي الشرطة، الذي يترأس قسم مكافحة الإرهاب في شرطة وست ميدلاندز: "تمت الاعتقالات بترتيب مسبق وقادتها المخابرات. لا توجد أي خطورة على العامة، ولا توجد معلومات تشير للتخطيط لشن هجوم في المملكة المتحدة".

وذكرت وسائل إعلام بريطانية، أن البلجيكي محمد عبريني المشتبه في تورطه بهجمات بروكسل التي أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عنها، كان قد سافر إلى برمنجهام العام الماضي والتقط صورا لاستاد لكرة قدم.

ويقول محققون إن "عبريني" اعترف بوضع قنلبة في مطار بروكسل، وهو مطلوب أيضا على ذمة تحقيقات في هجمات باريس.

وذكرت وسائل إعلام أيضا أن عبد الحميد أباعود الذي يشتبه أنه كان المخططين لهجمات باريس، وقتلته الشرطة الفرنسية العام الماضي، كان سافر إلى برمنجهام أيضا والتقط صورا لأماكن في المدينة بهاتفه الذكي. 

تعليقات