سياسة

الدنمارك توسع مشاركتها العسكرية ضد داعش لتشمل سوريا

الثلاثاء 2016.4.19 09:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 99قراءة
  • 0 تعليق
رئيس وزراء الدنمرك لارس راسموسن

رئيس وزراء الدنمرك لارس راسموسن

أعلنت الدنمارك، الثلاثاء، أنها ستوسع نطاق مهمتها في إطار تحالف تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش الإرهابي ليشمل سوريا أيضا، إضافة إلى العراق.

ووافق البرلمان الدنمركي على نشر سبع مقاتلات من طراز (إف 16) وطائرة نقل من طراز (سي 130 جيه) وجنودا يضمون قوات خاصة وقوات دعم للحملة في سوريا.

وشاركت الدنمارك في غارات التحالف من أكتوبر/تشرين الأول 2014 وحتى أكتوبر/تشرين الأول 2015 في العراق ولكن ليس في سوريا. 

ولم يتضح متى ستبدأ المهمة الجديدة، لكن رئيس الوزراء لارس راسموسن قال في الشهر الماضي إن القوات الدنمركية ستنضم إلى الحملة بحلول منتصف العام.

وستشارك أربعة من المقاتلات السبع في الغارات، في حين ستكون الثلاث الأخرى احتياطية، كما ستستخدم طائرة النقل في إسقاط المؤن للقوات الحليفة والمساعدات الإغاثية للمدنيين.

وستتولى القوات الخاصة المؤلفة من 60 فردًا مهام عديدة في أنحاء العراق وسوريا مع القوات الحليفة.

ووسعت الدنمارك مهمتها في سوريا بناء على طلبين مباشرين من فرنسا والولايات المتحدة.

وقالت وزارة الدفاع الدنمركية، الشهر الماضي، إن توسيع المهمة العسكرية ستجعلها واحدة من أكبر المساهمين في القتال ضد التنظيم الإرهابي.

تعليقات