اقتصاد

موانئ دبي العالمية تستعد لتطبيق قواعد وزن الحاويات

الخميس 2016.4.21 05:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 310قراءة
  • 0 تعليق
التحقق من أوزان الحاويات المعبأة أمر إلزامي

التحقق من أوزان الحاويات المعبأة أمر إلزامي

 تستعد "موانئ دبي العالمية" لتطبيق قواعد الاتفاقية الدولية لسلامة الأرواح في البحار "سولاس" الصادرة عن المنظمة البحرية الدولية والتي ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الأول من يوليو 2016.

وتنص التشريعات الجديدة على جعل التحقق من أوزان الحاويات المعبأة إلزامياً، وتتضمن إلزامية شهادة الوزن الفعلي للحاويات التي تنقل على متن السفن.

وكانت المنظمة البحرية الدولية قد وافقت في سبتمبر عام 2013 على جعل التحقق من أوزان الحاويات المعبأة إلزامياً، كما اعتمدت التشريعات الخاصة بالتحقق من الأوزان بالفصل السادس من اتفاقية "سولاس" وعرضها على شركات النقل البحري بصورة مسبقة لتخطيط عمليات التستيف على متن السفن.

وتُلزم الاتفاقية، شركات النقل البحري ومشغلي الموانئ قانوناً بضمان عدم تحميل الحاويات غير الحاصلة على شهادة الوزن الفعلي على متن السفن في جميع الدول الـ162 الأعضاء في المنظمة البحرية الدولية، التي سيتوجب عليها فرض تطبيق القانون الجديد.

وفي إطار حرص موانئ دبي العالمية على الالتزام بأرقى المعايير الدولية التي تضمن سلامة العاملين على متن السفن وتعزز إجراءات السلامة بما يضمن انسيابية التدفق التجاري العالمي، تقوم المجموعة بتزويد محطاتها عبر محفظة أعمالها العالمية بمعدات وزن مرخصة وذلك بموافقة السلطات المحلية في الدول التي تتواجد فيها والتي تطبق قواعد "سولاس".

وسيتم تقديم خدمات وزن شاملة للمصدرين من أجل تحديد وزن كل حاوية لضمان التزامهم بالتشريعات الجديدة، بهدف منع الحوادث الخطيرة في عرض البحار والحد من تعريض الأرواح والسفن للخطر الذي قد يتسبب به الإفصاح الخاطئ عن وزن الشحنات التي تنقلها.

وأكد سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية" رئيس مؤسّسة المـوانئ والجمارك والمنطقة الحرّة في دبي، على التزام دولة الإمارات بتطبيق جميع القوانين والتشريعات والمعاهدات البحرية الدولية ذات الصلة بالسلامة والأمن في البحار وحماية البيئة البحرية والحفاظ عليها، في سعيها لتعزيز دورها الحيوي والاستراتيجي على الساحة البحرية العالمية وتوجهها الجاد لتكون مركزاً بحرياً عالمياً ووجهة استثمارية مفضلة في القطاع البحري العالمي في إطار رؤية القيادة الرشيدة لتنويع الاقتصاد والاستعداد لمرحلة ما بعد النفط.

واعتبر أن حرص الدولة على تطبيق معايير السلامة الدولية يعكس دورها ودور دبي في صناعة الخدمات البحرية العالمية والإقليمية، انطلاقاً من رؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، من خلال تطوير صناعة الخدمات البحرية بشكل مستدام ومسؤول، ومن هنا نسعى لنكون أول المبادرين لتطبيق تشريعات "سولاس" بحيث تكون جميع محطات المجموعة جاهزة لتلبية المتطلبات المنصوص عليها بحلول الأول من يوليو المقبل.

ولفت الى أن كلا من محطات المجموعة في الدول الأعضاء في المنظمة البحرية الدولية، ستضم معدات وزن مرخصة لخدمة المصدرين وتوفير حلول عالية الكفاءة تتماشى مع التشريعات الجديدة، مشيراً أن سلامة الحاويات في البحر تعني أمن وطمأنينة الشاحنين.

وتجدر الإشارة، إلى أن "موانئ دبي العالمية" قامت بمناولة 61 مليوناً و700 ألف حاوية نمطية قياس 20 قدماً في جميع المحطات عبر محفظة أعمالها العالمية.

تعليقات