مجتمع

بالصور.. "خليفة للأعمال الإنسانية" و"أدنوك" تطلقان مبادرة لدعم الأسر

الإثنين 2016.4.25 11:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 441قراءة
  • 0 تعليق

تحت رعاية الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أطلقت المؤسسة، اليوم الإثنين، بالتعاون مع شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها، مبادرة دعم الأسر المواطنة في المنطقة الغربية.

وقال سيف جمعة الحوسني، مدير إدارة الشؤون العامة ودائرة العلاقات العامة بشركة "أدنوك"، إن الشركة ستقدم كل التسهيلات للأسر المواطنة لتشجيعهم على إيجاد فرص عمل لهم في القطاعين الخاص والحكومي والعمل على زيادة دخل الأسر المواطنة.

وأوضح أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ستكون الجهة الوسيطة بين أدنوك والأسر المواطنة، وأن المبادرة ستشمل العديد من المجالات سواءً في مجال الوجبات الغذائية أو الذبائح أو الهدايا لمواقع العمل وفروع الشركة في المنطقة الغربية.

ولفت "الحوسنى"، في كلمة له بهذه المناسبة، إلى أن الشركة على أتم استعداد لتوفير دورات تدريبية للسيدات الراغبات في الحصول على تدريب معين بشرط أن يكون ذلك من خلال المؤسسة وأن يتم الاتفاق على ماهية البرنامج التدريبي الذي يرغبن فيه.

 

من جانبه، قال مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، إن المؤسسة حددت معايير لاختيار الأسر المواطنة، ومنها أن تكون أسرة منتجة مترابطة ويكون هناك أفراد من الأسرة قادرين على المشاركة في عملية الإنتاج.

وأضاف المصدر أن عملية الدعم ستكون من خلال توفير منتجات متنوعة تحتاج إليها "أدنوك" ومجموعة شركاتها.. مؤكدًا أن المنتجات التي سيتم توريدها ستخضع لرقابة شديدة من قبل الجهات الأخرى ذات العلاقة مثل جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية والبلدية، وهو ما يستلزم جودة المنتجات وكمياتها.

وحرصت الأسر المنتجة على إقامة معرض مصاحب لمنتجاتها داخل المنازل ومنها الملابس والقرطاسية والتي حازت إعجاب الحضور؛ لما تتميز به من جودة عالية.. مؤكدين أن منتجاتهم لا تقل كفاءة عن باقي المنتجات التجارية الأخرى.

وشهد إطلاق المبادرة -التي أطلقت اليوم بمقر مدرسة المرفأ في المنطقة الغربية بمشاركة أكثر من 400 سيدة من الأسر المنتجة في المنطقة الغربية- سيف جمعة الحوسني، مدير إدارة الشؤون العامة دائرة العلاقات العامة بشركة "أدنوك"، إلى جانب ممثلين عن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وعدد من مسؤولي "أدنوك".

 

تعليقات