سياسة

جنود مصريون يتصدون لهجوم قرب مقر رئيس أفريقيا الوسطى

الإثنين 2018.4.9 10:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 227قراءة
  • 0 تعليق
عناصر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة- أرشيفية

عناصر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة- أرشيفية

شهد حي مقر الرئاسة في بانغي تبادلا كثيفا لإطلاق النار، مساء الأحد، بين مجموعة مسلحة وجنود تابعين لقوة الأمم المتحدة لحفظ السلام الدولية.

وقال المصدر إن إطلاق النار وقع بين الساعة 23,00 (22,00 ت غ) و23,40 عندما وصلت "مجموعة صغيرة إلى مكان قريب من إذاعة نديكي لوكا بالقرب من الطريق المؤدي إلى مقر إقامة الرئيس". 

وأضاف هذا المصدر أن "جنود حفظ السلام المصريين قاموا بصدها". 

وتأتي هذه المواجهات بينما تستهدف عملية مشتركة لجنود حفظ السلام التابعين لبعثة الأمم المتحدة وجيش أفريقيا الوسطى، حي "بي كا5" المسلم في بانغي منذ الأحد من أجل تفكيك مجموعات مسلحة في عملية تستمر عدة أيام.

وقتل شخصا وجرح 56 آخرون بينهم عدد من جنود قوة حفظ السلام خلال هذه العملية.

 ويعد الحي المسلم الرئة الاقتصادية لبانغي عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى وكان بعيدا نسبيا من قبل عن أعمال العنف التي تقوم بها مجموعات مسلحة في البلاد.

تعليقات