China
سياسة

وزير الدفاع الأمريكي: الضربة العسكرية لتدمير البنية التحتية الكيماوية للأسد

السبت 2018.4.14 06:06 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 169قراءة
  • 0 تعليق
وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس - رويترز

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس - رويترز

عقد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، السبت، مؤتمراً صحفياً عقب الضربة الأمريكية على سوريا.

وقال ماتيس إن قرار الضربة العسكرية قرار حاسم اتخذ لتدمير البنية التحتية الكيماوية للنظام السوري، مشيراً إلى أن العملية العسكرية رسالة واضحة كى لا يتم استخدام الأسلحة الكيماوية مرة أخرى.

وأكد أنه ستتم محاسبة من يستهدف المدنيين في سوريا وستتم هزيمتهم كما تمت هزيمة داعش. 

من جهته، أوضح الجنرال جوزيف دانفورد، رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، خلال المؤتمر الصحفي للبنتاجون للتعليق على الضربة العسكرية الأمريكية في سوريا، أن الضربات استهدفت القواعد العسكرية التي استخدمت في الهجمات الكيماوية. 

وأشار دانفورد إلى أن القوات الفرنسية والبريطانية شاركت في الضربات ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وأنه تم استهداف مركز علمي لأبحاث السلاح الكيماوي في دمشق.

وقال دانفورد إنه ليس لديه علم بأي رد من الدفاعات الجوية السورية، ولم يتم التنسيق مع الجانب الروسي بخصوص الضربات العسكرية. 


تعليقات