سياسة

واشنطن: الأسد يؤخر دخول مفتشي"كيماوي دوما"

الأربعاء 2018.4.18 09:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 202قراءة
  • 0 تعليق
وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس

قالت واشنطن، الأربعاء، إن النظام السوري مسؤول عن تأخر دخول فريق التفتيش الدولي إلى مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية.

وقال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس: إن النظان السوري يتحمل المسؤولية عن تأخر وصول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية لمواقع الهجوم المشتبه بها في دوما.

ولفت ماتيس إلى أن نظام الأسد يتعمد تأخير وصول فريق المفتشين من أجل تنظيف آثار جريمة الكيماوي.

وندد محققون في جرائم الحرب تابعون للأمم المتحدة، باستخدام الأسلحة الكيماوية في مدينة دوما السورية، ودعوا إلى ضرورة حفظ الأدلة ليتسنى ملاحقة المسؤولين عن الهجوم في المستقبل.

وقالت اللجنة الدولية للتحقيق بشأن سوريا، التابعة للأمم المتحدة، في بيان صدر في جنيف، إن "الجناة في مثل تلك الهجمات يجب أن يتم تحديدهم ومحاسبتهم".

وأضافت: "نشدد على ضرورة حفظ الأدلة وندعو كل السلطات المعنية لضمان عدم عبث أي طرف بالمواقع المشتبه بها والأغراض والشهود أو الضحايا قبل تمكن المراقبين والمحققين المستقلين من الوصول للمنطقة". 

وأشارت اللجنة إلى أن مفتشين من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية سيزورون المنطقة قريبا، مشددة على أن حكومة دمشق تعهدت بالسماح للمفتشين بالوصول للمنطقة والتحرك بحرية.

تعليقات