سياسة

اجتماع طارئ لحكومة الانقلاب الحوثي بصنعاء عقب مقتل الصماد

الثلاثاء 2018.4.24 12:06 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 317قراءة
  • 0 تعليق
مقتل الصماد أربك حسابات الحوثي

مقتل الصماد أربك حسابات الحوثي

عقدت حكومة الانقلاب الحوثي بالعاصمة صنعاء، مساء اليوم الإثنين، اجتماعا طارئا، فيما لا يزال مصير وزير الدفاع فيها، محمد العاطفي مجهولا، مع أنباء عن مقتله في الحديدة.

وجاء الاجتماع بعد ساعات من  الكشف عن مقتل القيادي الحوثي والمطلوب الثاني في قائمة الإرهاب للتحالف العربي، صالح الصماد، بغارة لطيران التحالف العربي، الخميس الماضي.

وذكرت وسائل إعلام حوثية، أن اجتماع الحكومة غير المعترف بها، برئاسة عبدالعزيز بن حبتور، شدد على ضرورة تكريس الأمن الداخلي، وذلك خشية من الانهيارات لهم في جبهات القتال.


وأشارت مصادر لـ" العين الإخبارية"، أن مصير وزير الدفاع في حكومة الانقلاب، محمد ناصر العاطفي، وهو المطلوب رقم 7 في قائمة الإرهاب الحوثية للتحالف، لا يزال مجهولا، بعد أن كان برفقة "الصماد" في جولته الأخيرة بالحديدة.

وكان مصدر عسكري أكد لـ"العين الإخبارية"، أن 3 من وزراء حكومة الانقلاب الحوثي غير المعترف بها، لقوا مصرعهم برفقة الصماد، وهم: وزير المالية، حسن مقبولي، ووزير النفط، أحمد عبدالله دارس، ووزير المياه والبيئة، نبيل الوزير، قتلوا في الغارة الجوية التي استهدفت موكب الصماد.

وتعيش مليشيا الحوثي حالة من الارتباك منذ الإعلان عن مقتل الصماد، ويتوقع مراقبون انهيارات واسعة وخصوصا في جبهة الساحل الغربي الذي تخوض فيه المقاومة الوطنية معارك عنيفة بقيادة العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح.

تعليقات