سياسة

جنود يداهمون مقر "الحركة الإسلامية" التي يتزعمها البشير بالخرطوم

الخميس 2019.4.11 12:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 379قراءة
  • 0 تعليق
جنود سودانيون

جنود سودانيون

داهم جنود من الجيش السوداني مقر الحركة الإسلامية التي يتزعمها الرئيس السوداني عمر البشير في الخرطوم، وذلك حسبما أفاد شهود عيان، الخميس.

وكانت مصادر سودانية قد ذكرت أن البشير تنحى بالفعل، وأن المشاورات بشأن تشكيل مجلس انتقالي لاستلام السلطة في البلاد مستمرة. 

يأتي هذا في وقت يستعد الجيش السوداني لإلقاء بيان مهم بشأن تطورات الأحداث في البلاد، وأفادت مصادر لـ"العين الإخبارية" بوصول قائد أركان القوات البرية السودانية الفريق الركن عبدالفتاح البرهان إلى مقر الإذاعة بأم درمان لإلقاء البيان.   

وأضافت المصادر أنه تم وضع الرئيس عمر البشير تحت الإقامة الجبرية، واعتقال نائبيه السابقين بكري حسن صالح وعلي عثمان محمد طه.

وفيما يشهد الشارع السوداني مظاهر احتفالية للإطاحة بالبشير، لا سيما بين حشود المعتصمين أمام قيادة المؤسسة العسكرية، أفاد مراسل "العين الإخبارية" بأنه تم أيضا اعتقال قيادات عسكرية وسياسية، منهم رئيس حزب المؤتمر الحاكم المفوض أحمد هارون، ووزير الدفاع الأسبق عبدالرحيم محمد حسين.

كما كشفت المصادر عن أن حملة الاعتقالات الواسعة شملت أيضا اعتقال الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية الزبير محمد الحسن.

ومنذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، يشهد السودان مظاهرات متواصلة ضد للحكومة، اندلعت في بدايتها، بسبب ارتفاع الأسعار ونقص السيولة النقدية، قبل أن تتطور لاحقا إلى احتجاجات تطالب برحيل الرئيس البشير الذي يحكم البلاد منذ 30 عاما.

تعليقات