سياسة

زوجة منفذ هجوم أورلاندو.. حسناء فلسطينية تواجه قائمة اتهامات

الأربعاء 2016.6.15 02:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 574قراءة
  • 0 تعليق
صورة عالئلية لنور وزوجها متين وابنهما

صورة عالئلية لنور وزوجها متين وابنهما

تحولت "نور زاهي سلمان"، زوجة عمر متين، منفذ هجوم أورلاندو، إلى محور اهتمام وسائل الإعلام العالمية، بعد أن أقرت بعلمها بتخطيط زوجها للهجوم، ولم تبلغ السلطات بذلك لمنع وقوع الاعتداء.
وطبقا لمصادر في مكتب التحقيقات الفدرالي، فإن نور قد حاولت إثناء زوجها عن الهجوم لكنها فشلت في إقناعه، مما جعل السلطات تدرس اتهامها بالتستر على اعتداء إرهابي ومساندته، لكن السلطات أكدت أن نور تتعاون معهم بشكل كامل وواضح.


وجاء ظهور نور الأول بعد الحادث مساء الاثنين الماضي فور وصول الشرطة إلى منزل متين في منطقة فورت بيرس بفلوريدا لاستصحابها إلى مقر مكتب التحقيقات الفدرالي للمباشرة في التحقيق حول ملابسات الهجوم.  
وبحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية، فإن نور زاهي سلمان حسناء أمريكية من أصل فلسطيني تبلغ 30 عاما، هاجرت عائلتها إلى ولاية كاليفورنيا في السبعينيات، وهي من عائلة ثرية والأخت الكبرى من بين 4 بنات ترعرعن في مدينة روديو شمال سان فرانسيسكو، وتخرجت من قسم إدارة الأعمال بجامعة كونكورد كاليفورنيا.
 وتزوجت نور من متين، الذي يبلغ 29 عاما، في 2013 واستقرا في شقة بمنطقة فورت بيرس في فلوريدا بعد طلاق متين من زوجته الأولى سيتورا يوسيفي في 2011، وكانت نور شريكة متين في وثيقة رهن عقاري صدرت في سبتمبر/أيلول 2013، ولديها ابن منه.


وعن أسرة نور، يصف جيرانهم في الحي الذي يسكنون فيه بمدنية روديو الأسرة بالهادئة والمسالمة، حيث إنهم لم يكونوا من مثيري المشاكل في الحي، وهم دائما في حالة ود مع جميع الجيران في الحي.

ويقول جلوبر فرانشي، أحد الجيران وصاحب إحدى شركات أعمال التنظيف في تصريح للديلي ميل، إنه قابل والدة نور لعمل بعض التنظيفات في حديقة المنزل الخلفية، وأخذته في جولة للمنزل المليء بأشياء دينية، لكنه لم يواجه معهم أي مشاكل.
جدير بالذكر أن نور قد اعترفت للسلطات الأمريكية بأنها كانت مع عمر متين عندما ذهب لشراء الأسلحة والذخائر، وأنها قد قامت بتوصيله للملهى الليلي الذي حدث به الهجوم، ومواقع أخرى كانت أهدافا محتملة لمتين، لكنه اختار الملهى الليلي، ولم تقم زوجته بإبلاغ السلطات عن نيته تنفيذ الهجوم.
وبحسب تقارير لشبكة ان بي سي وفوكس نيوز الأمريكيتين، فإن السلطات الأمريكية والادعاء العام يسعيان لتوجيه عدة تهم لنور سلمان من بينها 49 تهمة قتل و53 تهمة التخطيط للقتل، إضافة إلى عدم إبلاغ السلطات الأمريكية عن الهجوم.

تعليقات