سياسة

معارضة فنزويلا تسعى لتعجيل الاستفتاء على عزل مادورو

الجمعة 2016.6.17 07:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 209قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو

أعلنت المعارضة الفنزويلية أنها استحدثت آلية لتسريع إجراءات التحقق من صحة توقيعات المطالبين بإجراء استفتاء على عزل الرئيس نيكولاس مادورو، مشيرة إلى أن هذه الآلية تجعل تنظيم الاستفتاء ممكنا بحلول نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال القيادي المعارض كارلوس أوكاريز مؤتمر صحفي، أمس الخميس، إن المعارضة أنشأت موقعًا إلكترونيًّا يشرح بالتفصيل وبالخرائط المراكز الـ128 التي حددها المجلس الوطني الانتخابي للموقعين كي يذهبوا للتحقق من صحة توقيعاتهم.

وأضاف أن المعارضة ستضع أيضًا في تصرف الموقعين عربات مخصصة لنقلهم إلى هذه المراكز التي تضم 300 ماكينة بيومترية للتحقق من بصمات الموقعين.

وبعد انتظار استمر شهرًا، صدق المجلس الوطني الانتخابي الأسبوع الماضي على 1.3 مليون توقيع من أصل 1.8 مليون، فيما تحتاج المرحلة الأولى من الاستفتاء إلى 200 ألف توقيع.

وأعلنت رئيسة المجلس الوطني الانتخابي تيبيساي لوسينال بعد ذلك، أن التحقق من صحة التوقيعات سيحصل من 20 إلى 24 يونيو/حزيران، مهددة في الآن نفسه بوقف كل شيء إذا ما حصلت أعمال عنف.

ويواجه الرئيس الفنزويلي الذي تراجعت شعبيته منذ أشهر معارضة تزداد حدة، وتسعى بعد هيمنتها على البرلمان إلى دفعه إلى الرحيل قبل انتهاء ولايته.

وبين 20 و24 يونيو/حزيران يفترض أن يتوجه كل الذين وقعوا طلب إجراء الاستفتاء إلى 24 مقرًّا للمجلس الوطني الانتخابي من أجل وضع بصماتهم، ويقع بعض هذه المكاتب في مناطق بعيدة عن أماكن إقامة عدد من هؤلاء الناخبين.

وتوقيت إجراء الاستفتاء مصيري في فنزويلا، فإذا جرى بحلول 10 يناير/كانون الثاني 2017، ونجح يمكن أن يؤدي إلى انتخابات جديدة، وإلا سيقتصر الأمر على حلول نائب الرئيس مكان مادورو، حتى انتهاء الولاية الرئاسية في 2019، وهو ما لا تريده المعارضة.

تعليقات